توقف معامل بشركة "سكر حمص" .. مسؤول يبرر بفقدان المواد الأولية ● أخبار سورية

توقف معامل بشركة "سكر حمص" .. مسؤول يبرر بفقدان المواد الأولية

كشف مدير عام شركة سكر حمص الخاضعة لنظام الأسد "ياسر أيوب"، عن توقف معامل الشركة الأربعة "السكر والزيت والكحول والخميرة"، عن العمل لعدم توفر المواد الأولية، وفق تبريراته.

ولفت إلى أنه يتم الإعلان بشكل مستمر عن شراء كمية 25 ألف طن سكر خام من المؤسسة العامة للسكر والمؤسسة العامة للتجارة الخارجية لإعادة تشغيل معمل السكر، إلا أن هناك عزوفاً من قبل العارضين للاشتراك بهذه المناقصة.

وقدر الطاقة الإنتاجية لمعمل السكر 300 طن ولمعمل الكحول 12 طناً ولمعمل الزيت 13.9 طناً ولمعمل الخميرة 24 طناً في اليوم، وتحدث عن توقيع عقد مع أحد الموردين لتوريد كمية 3200 طن من مادة الميلاس لزوم تصنيع الخميرة، وفق تقديراته.

وتوقع المسؤول إعادة إقلاع معمل الخميرة، وفيما يتعلق بمعمل الزيت، ذكر أنه تم وصول كمية 300 طن من بذور القطن ويتم حالياً تجميع الكميات الواردة حتى تصل إلى 1000 طن لإعادة إقلاع المعمل، وتوقع إقلاع معمل الكحول الأسبوع المقبل.

وفي آيار/ مايو 2022 الماضي تحدث نظام الأسد عن بدأ شركة سكر حمص التعاون مع "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي"، لتأهيل معمل الخميرة في الشركة، بتكلفة تصل إلى مليون دولار أمريكي، حسب تقديراتها.

وكانت كشفت مصادر إعلامية موالية عن توقف "شركة سكر حمص"، التي تعد من أبرز معامل إنتاج المادة الأساسية وسط البلاد، فيما برر مسؤولي النظام ذلك بعدم توافر المادة الأولية، متناسين قرارات رفع سعر المشتقات النفطية الصناعية إلى جانب مضاعفة رسوم استيراد المواد الأولية فضلاً عن حظر دخول معظمها من قبل النظام.