تجاهل جرائم نظامه وحلفائه.. المقداد: سوريا حاربت الإرهاب نيابة عن العالم بأسره..!! ● أخبار سورية

تجاهل جرائم نظامه وحلفائه.. المقداد: سوريا حاربت الإرهاب نيابة عن العالم بأسره..!!

قال وزير خارجية النظام، إن بلاده تعرضت لواحدة من أعنف هجمات الإرهـاب، وطالب بخروج القوات الأجنبية غير الشرعية التي تدعم الإرهاب في سوريا، وزعم أن بلاده "حاربت الإرهاب العالمي نيابة عن العالم بأسره ودفعت أثمانا غير مسبوقة من طاقاتها البشرية والاقتصادية والاجتماعية".

وأوضح في كلمة عبر الفيديو أمام المؤتمر العالمي لضحايا الإرهاب المنعقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، أن "الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها سوريا"، أسفرت عن سقوط عشرات آلاف الضحايا بين شهيد وجريح وتشريد الملايين وإلحاق دمار بالبنى التحتية والأملاك العامة والخاصة".

ولم يتطرق المقداد في كلمته لأي جرائم حرب أو قصف أو قتل أو تهجير مارسها نظامه بحق الشعب السوري، أو حلفائه روسيا وإيران وعشرات الميليشيات الإرهابية التي لاتزال تحتل المناطق السورية، علاوة عما سببته آلة الحرب المدمرة بحق شعب ثائر ضد نظامه.

وشدد المقداد على "وجوب إخراج القوات الأجنبية غير الشرعية من الأراضي السورية، والتي تستمر بدعم فلول الإرهاب وسرقة ثروات الشعب السوري وحرمانه منها"، وطالب بضرورة دعم "حقوق الشعب السوري الذي عانى من الإرهاب في التنمية المستدامة والتعافي المبكر ووضع حد للإجراءات القسرية الغربية المفروضة عليه".


وقال في معرض كلامه إن "الشعب السوري بأكمله يتعرض لحصار اقتصادي تفرضه دول دعمت الإرهـاب أو غضت البصر عن داعميه ومموليه"، واعتبر أن "حماية حقوق ضحايا الإرهاب تستلزم معالجة أسباب انتشار ظاهرة الإرهاب وفي مقدمتها الفقر والجوع والاحتلال واستخدام القوة العسكرية والسكوت عن التطرف".