طالت أطفال ونساء .. قوات الأسد تشن حملة اعتقالات في "الرستن" شمالي حمص ● أخبار سورية

طالت أطفال ونساء .. قوات الأسد تشن حملة اعتقالات في "الرستن" شمالي حمص

أفادت مصادر محلية بأن ميليشيات النظام شنت منذ فجر اليوم الأحد 18 أيلول/ سبتمبر، حملة دهم واعتقالات واسعة في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، وذلك تزامنا مع حملة أمنية قبل أيام للبحث عن مطلوبين للخدمة الإخبارية في صفوف جيش النظام.

وقال نشطاء من مدينة الرستن شمالي حمص في حديثهم إلى شبكة "شام"، الإخبارية إن الحملة نفذتها قوات الأسد التي قامت بتفتيش منازل متفرقة من المدنية بينها منازل تعود إلى منشقين عن النظام وتشير معلومات أولية إلى اعتقال نحو 7 أشخاص بينهم أطفال ونساء.

وأكدت المصادر ذاتها أن قوات الأسد أقامت منذ الصباح عدة حواجز قطعت بها أوصال المدينة وسط تجمعات كبيرة لعناصر من فرع الأمن العسكري ضمن الرستن بريف حمص الشمالي التي تشهد توتر كبير على خلفية اقتحامات واعتقالات تنفذها قوات النظام.

وكانت أفادت مصادر محلية بأن قوات النظام نفذت حملة مداهمات وتفتيش نتج عنها اعتقال عدد من الشبان في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وسوقهم إلى أفرع المخابرات التابعة للأسد.

وبحسب المصادر ذاتها فإنّ قوات النظام استهلت الحملة بانتشار أمني كبير على طول الطريق الواصل بين مدينتي حمص وحماة M5 وبدأت بمداهمة منازل المدنيين في المدينة شمال حمص.

يشار إلى أنّ ميليشيات النظام تمكنت من السيطرة على ريف حمص الشمالي آخر معاقل الثوار في المدينة في 16 من أيّار / مايو من عام 2018، وذلك بموجب اتفاق التهجير الذي فرضته قوات الاحتلال الروسية.