طالت القطاع الصحي .. تزايد تداعيات غياب الوقود والكهرباء في سوريا
طالت القطاع الصحي .. تزايد تداعيات غياب الوقود والكهرباء في سوريا
● أخبار سورية ١٧ ديسمبر ٢٠٢٢

طالت القطاع الصحي .. تزايد تداعيات غياب الوقود والكهرباء في سوريا

تفاقمت تداعيات شح المحروقات والمشتقات النفطية وتصاعد التقنين الكهربائي في مناطق سيطرة النظام، حتى طالت القطاع الصحي المنهار أساساً، حيث شكلت أزمة الوقود الخانقة الحالية نقطة تحول كبيرة في مستوى الانهيار وتراجع الرعاية الصحية في مناطق سيطرة النظام.

وأوقفت مشفى التوليد الجامعي بدمشق العمليات الباردة بجميع أشكالها اعتبارا من 15 كانون الأول الحالي وحتى أشعار آخر بسبب أزمة الوقود وفقا لما نقلت صفحات إعلامية موالية.

ونقلت مصادر إعلامية مقربة من نظام الأسد عن المستشفى قولها إن "عمليات الولادات الطبيعية والقيصرية لم تتوقف"، وفي سياق تداعيات أزمة الوقود قدر نقيب أطباء ريف دمشق إن الأطباء خفضوا الدوام بنسبة 50 بالمئة.

وحسب المسؤول الصحي فإن الأطباء العاملين ضمن القطاع الخاص والعام خفضوا الدوام خاصة أولئك الذين يتنقلون بين الريف والمدينة بسبب أزمة المحروقات التي تشهدها مناطق سيطرة النظام.

ونقل موقع "صوت العاصمة" عن مصادر في مدينة دمشق قولها إن عدد كبير من الأطباء أوقفوا العمل في العيادات الخاصة نتيجة فقدان المحروقات اللازمة لتشغيل المولدات، خاصة الاختصاصات التي تحتاج إلى أجهزة كـ "الأيكو والتخطيط".

هذا وتحدثت مصادر تابعة لإعلام النظام عن وجود معالجة على أعلى مستوى لحل مشكلة المحروقات ولن تطول الأزمة، فيما تزايدت تداعيات شح الوقود مع إجراءات الإغلاق وسط شلل كبير في حركة النقل والمواصلات في مناطق سيطرة النظام.

وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات النظام أزمات متلاحقة في مختلف المشتقات النفطية، حيث غلب مشهد طوابير المنتظرين للحصول على حصتهم سواء من البنزين أو الغاز وغيرها، في الوقت الذي يعزوا فيها المسؤولين قلة الكميات إلى ظروف الحصار الاقتصادي ونقص توريدات المشتقات النفطية.

ويذكر أن تداعيات أزمة الوقود والكهرباء في مناطق سيطرة النظام تصاعدت بشكل كبير وألقت بظلالها على كافة مناحي الحياة مع إغلاق عدة قطاعات حيوية، وصرح رئيس جمعية الحلاقين بأن المهنة تأثرت بأزمة المحروقات، والأسعار لم ترتفع إلى الضعف، وسط توقف عدة شركات للنقل مثل "الأهلية والسراج" لعدم توفر المحروقات.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ