سياسي كردي: أمريكا لن ترفض العملية العسكرية التركية المرتقبة في سوريا ● أخبار سورية

سياسي كردي: أمريكا لن ترفض العملية العسكرية التركية المرتقبة في سوريا

قال السياسي الكردي السوري فؤاد عليكو، إن أمريكا لن ترفض العملية العسكرية التركية المرتقبة في سوريا، وقد تكون لديها معلومات كافية قدمت لها أنقرة حول تفجير إسطنبول، مشيراً إلى أن التهديدات التركية جدية ويبقى الموقف الروسي غير متبلور حتى اللحظة من العملية التركية.

وقال عليكو لموقع (باسنيوز) إنه "بعد التفجير الإرهابي في شارع الاستقلال بمدينة إسطنبول وتحميل وزارة الداخلية التركية المسؤولية لحزب العمال الكردستاني PKK وجناحه السوري حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بات الجميع يتوقعون قيام تركيا بعملية عسكرية في المناطق التي تحت سيطرة PYD سواء في تل رفعت أو منبج أو شرق الفرات".


وأوضح أنه "قبل عدة شهور هدد الرئيس التركي أردوغان بالقيام بالعملية العسكرية، لكن الرفض الأمريكي كان قاطعاً وحال دون تحقيقه"، مستدركاً "لكن اليوم يبدو أن المعادلة قد تغيرت وأن أمريكا لن ترفض مثل هذا التدخل وقد تكون لديها معلومات كافية قدمت لها من الجانب التركي حول تفجير إسطنبول، لذلك أوصت رعاياها  بعدم الذهاب إلى المنطقة الشمالية القريبة من الحدود التركية في ظل احتمال عمل عسكري من جانب تركيا على تلك المناطق".

وأردف عليكو بالقول: "أعتقد أن التهديدات التركية جدية، ويبقى الموقف الروسي غير متبلور من قيام تركيا لمثل هذه العملية، لكن يبدو أن روسيا غير موافقة على ذلك وهذا ما يستنتج من مقابلة قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي حين قال بأننا لسنا وحدنا في المعركة القادمة مع تركيا وأن جيش النظام السوري وجميع السوريين سيكونون معنا في هذه المعركة".

وأشار عليكو إلى أن  "العلاقات بين تركيا وروسيا جيدة في هذه المرحلة، ولا أستبعد قيام تركيا بعمل عسكري إذا ماحصلت على ضوء اخضر أمريكي، هذا ما ستكشفه الأيام القادمة".

وكانت دعت الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة، مواطنيها إلى تجنب السفر لشمال العراق وشمال سوريا نتيجة "تقارير موثوقة" عن قرب شن تركيا عمليات عسكرية هناك، وقالت القنصلية الأميركية في أربيل في بيان، إنها "تراقب تقارير موثوقة ومفتوحة المصدر تتحدث عن احتمال شن تركيا عملا عسكريا في شمال سوريا وشمال العراق في الأيام المقبلة".

ولفت البيان أن حكومة الولايات المتحدة تنصح وبشدة مواطنيها تجنب هذه المناطق، وخاصة المناطق الحدودية وتوخي الحذر في حال كانت هناك تجمعات أو احتجاجات كبيرة.

ويأتي التحذير الأميركي بعد أيام من تفجير وقع في منطقة تقسيم بمدينة إسطنبول التركية، وأسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 81 آخرين، وأعلنت أنقرة أن منفذة التفجير تلقت تدريبات على يد حزب الإتحاد الديمقراطي السوري وحزب العمال الكردستاني التركي ("بي كي كي/ بي واي دي/ واي بي جي").