صحيفة: "الدراجات النارية" سلاح استراتيجي لـ "دا-عش" لشن هجماته بالبادية  ● أخبار سورية

صحيفة: "الدراجات النارية" سلاح استراتيجي لـ "دا-عش" لشن هجماته بالبادية 

قالت صحيفة "الشرق الأوسط"، في تقرير لها، إن عناصر تنظيم "داعش" يعتمدون على "الدراجات النارية"، بشكل رئيس في تحركاتهم ضمن مناطق البادية السورية، لاسيما لشن الهجمات ضد مواقع النظام وإيران، حيث تصاعدت العمليات هناك في الآونة الأخيرة.

ولفتت الصحيفة إلى أن التنظيم اتبع التكتيك القتالي الجديد مؤخراً في استهدافه مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية وقوافلها، متحدثة عن تكبيدهم خسائر فادحة وجعلها في حالة التأهب القصوى والتخبط.

وذكرت الصحيفة أن الأيام الماضية شهدت مقتل نحو 80 عنصراً من القوات المحلية والميليشيات الموالية لإيران، وفقدان الاتصال بثلاث مجموعات عسكرية يرافقها ضباط برتب عالية، بعمليات هجومية مباغتة نفذتها مجموعات من تنظيم "داعش" في باديتي حمص والرقة، وعلى الطريق بين تدمر ودير الزور.

وأشارت الصحيفة إلى أن تطوير "داعش"، مهاراته القتالية ووسائل تنقلاته، يشير إلى أنه هو المتحكم الفعلي في البادية السورية والقادر على التحكم بالمسارات العسكرية وشن الهجمات في المكان والزمان اللذين يختارهما.

وتجدر الإشارة إلى أن ميليشيات النظام تتكبد قتلى وجرحى بينهم ضباط وقادة عسكريين بشكل متكرر، وتتوزع أبرزها على جبهات إدلب وحلب واللاذقية، علاوة على الهجمات والانفجارات التي تطال مواقع وأرتال عسكرية في عموم البادية السورية.