قتلى وجرحى من قوات النظام و"قسد" إثر إحباط محاولات تسلل على محاور بريف حلب ● أخبار سورية

قتلى وجرحى من قوات النظام و"قسد" إثر إحباط محاولات تسلل على محاور بريف حلب

تكبدت ميليشيات النظام وقسد قتلى وجرحى بعد إفشال محاولات تسلل على محاور "كباشين و كفرنبو" بريف عفرين بريف حلب الشمالي وعلى محور كفرتعال في ريف حلب الغربي إضافة إلى محور تادف شرقي حلب.

ولفت "الإعلام الحربي الثوري" إلى تمكن "الجبهة الوطنية للتحرير"، من التصدي لمحاولة تسلل ليلية لميليشيا قسد الإرهابية على محوري كباشين و كفرنبو  في ناحية عفرين في ريف حلب الشمالي، وأكد سقوط قتلى وجرحى بين صفوف الميليشيات.

وفي سياق متصل يُضاف إلى ذلك أحبطت فصائل الثوار محاولة تسلل نفذتها قوات الأسد فجر اليوم السبت 7 كانون الثاني، على محور كفرتعال في ريف حلب الغربي مما أدى لمقتل 3 عناصر وجرح آخرين

وقالت مصادر إعلامية إن قوات حركة التحرير والبناء التابعة للجيش الوطني تمكنت من إحباط محاولة تقدم للنظام على محور تادف شرق حلب، إلى ذلك استهدف "الجيش الوطني" مواقع لقوات "قسد" على محاور بمنطقة عمليات نبع السلام شمال وشرق سوريا.

ميدانياً أيضا ذكرت مؤسسة أمجاد الإعلامية سرايا الهاون في "هيئة تحرير الشام"، قصفت تحصينات قوات الأسد على محور الأتارب في ريف حلب الغربي، يضاف لها استهداف مقرات للنظام على محور كفربطيخ في ريف إدلب الشرقي.

ولفتت إلى استهداف مجموعة متقدمة لميليشيات نظام الأسد على محور خربة جدرايا في ريف حلب الغربي بالرشاشات الحرارية وتحقق إصابات مؤكدة في صفوفهم، وفق بيان نشرته معرفات إعلامية تابعة للهيئة.

هذا وأعلن الجيش الوطني السوري مؤخرا إحباط محاولة تسلل عصابات "قسد" الإرهابية على جبهة القاضي بريف حلب الشمالي، وتحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من المناطق المحررة في الشمال السوري تقع على تماس مباشر مع مواقع سيطرة "قوات سورية الديمقراطية"، لا سيّما في أرياف حلب والحسكة والرقة وطالما تستهدف قوات "قسد"، مواقع المدنيين بعمليات القصف والقنص والتسلل علاوة على إرسال المفخخات والعبوات الناسفة ما يسفر عن استشهاد وجرح مدنيين بشكل متكرر.