قتلى وجرحى في عمليات مستمرة تستهدف النظام بدرعا
قتلى وجرحى في عمليات مستمرة تستهدف النظام بدرعا
● أخبار سورية ٢٧ ديسمبر ٢٠٢٢

قتلى وجرحى في عمليات مستمرة تستهدف النظام بدرعا

شن مجهولون مساء أمس هجوما استهدف حاجزا لقوات الأسد في حاجز بمحيط بلدة النعيمة شرقي درعا ما أدى لسقوط قتلى وجرحى من عناصر الحاجز.

وقال نشطاء لشبكة شام أن مجهولين قاموا بعد منتصف الليل بشن هجوم بالأسلحة الخفيفة على حاجز  الرادار في بلدة النعيمة شرقي درعا ما أدى لمقتل 3 عناصر وإصابة عدد آخر بجروح، حيث شوهدت سيارات الإسعاف تتجه إلى موقع الحاجز لنقل القتلى والجرحى.

وأكد النشطاء أن المجهولين اقتحموا الحاجز التابع لمليشيات الأمن العسكري وقتلوا وأصابوا جميع العناصر ومن ثم انسحبوا دون ورود أنباء عن سقوط أي إصابة في صفوف المهاجمين.

وسبق هذه العملية بساعات قليلة قيام مجهولين أيضا بشن هجوم على نقطة عسكرية تابعة لقوات الأسد في مدينة الصنمين شمال درعا أدت لمقتل عنصر وإصابة آخرين بجروح، حيث شوهدت سيارة للإسعاف نقلت أكثر من مصاب في السيارة.

وصباح أمس عثر الأهالي في بلدة نهج غربي درعا على جثة شخص قتل برصاصة في رأسه تعود لأحمد الراضي المتعاون مع مليشيات حزب الله والأفرع الأمنية التابعة للنظام.

وتعرض يوم أمس الشاب "عبد الله شفيق أبو حوران" لمحاولة إغتيال من قبل مجهولين في بلدة الغارية الشرقية شرقي درعا حيث أصيب إصابة بالغة نقل على إثرها إلى المشفى، وابو حوران حسب نشطاء هو مدني لا يتبع لأي جهة.

ولا بد للإشارة للوضع الأمني الصعب جدا الذي تعيشه محافظ درعا، في ظل استمرار عمليات القتل والإغتيال التي تطال أفراد مدنيين أو عناصر سابقين في صفوف الجيش الحر، في ظل اتهامات تطال أفرادا متعاونين مع النظام او تابعين لتنظيم داعش.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ