قتلى وجرحى بقصف جوي تركي استهدف تل رفعت شمالي حلب ● أخبار سورية

قتلى وجرحى بقصف جوي تركي استهدف تل رفعت شمالي حلب

استهدفت طائرة مسيرة تركية اليوم الأربعاء، مدينة تل رفعت الخاضعة لسيطرة ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" شمال حلب، خلفت عدداً من القتلى والجرحى، بينهم شاب وسيدة، في وقت تشير المعلومات إلى أن الاستهداف كان لمقر عسكري للميليشيا.

وقال نشطاء إن طائرة مسيرة تركية، استهدفت بالصواريخ، مقراً عسكرياً لقوات سوريا الديمقراطية، ضمن حي سكني في المدينة، خلف عدد من القتلى والجرحى، بينهم شاب وسيدة، لم تتوفر معلومات إن كانوا مدنيين أن أنهم من المنضوين في صفوف الميليشيا.


وأوضح موقع "باسنيوز" الكردي أن مسيرة تركية، استهدفت موقعا لوحدات حماية الشعب  YPG التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في مركز ناحية تل رفعت في مناطق الشهباء بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

 

ونقلت عن الناشط الإعلامي الكردي روهات محمد قوله: إن" مسيرة تركية قصفت موقعا لوحدات حماية الشعب YPG في مركز ناحية تل رفعت، ما أسفر عن مقتل مدنيان وإصابة 7 آخرين بينهم 3 أطفال بجروح ، فيما لم تعرف هويات المستهدفين بعد".

 

وكان قال "مظلوم عبدي" القائد العام لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في تغريدة عبر "تويتر"، إن تركيا كثفت من هجماتها بالطائرات المسيرة على أهداف في شمال وشرق سوريا، محذراً من أن ذلك يهدد أمن المنطقة.

 

وكشف عبدي عن أن هجمات المسيرات التركية أسفرت منذ 20 من الشهر الحالي، عن مقتل تسعة مقاتلين من "قسد" وأربعة عناصر من قوى الأمن الداخلي (الأسايش)، في وقت تتواصل التهديدات التركية بشن عملية عسكرية على مناطق منبج وتل رفعت، وسط تصعيد واضح في القصف.

 

وأعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مقتل العديد من قياداتها بقصف نفذته طائرات مسيرة تركية، وتوعدت بالانتقام لهم، في وقت تصاعدت حدة الضربات الجوية التركية لمواقع "قسد" شرقي الفرات.

 

وتوعدت "قسد" بالانتقام للضحايا، وزعم المركز الإعلامي للقوات بأن "الجيش التركي صعّد في الآونة الأخيرة من هجماته ضد المدنيين، محاولا نشر الخوف والفزع وعدم الاستقرار بين صفوف شعبنا"، وفق تعبيرها.