قتلى بغارات إسرائيلية جنوب دمشق والنظام يُعلن استمرار عمل المطار عقب الاستهداف ● أخبار سورية

قتلى بغارات إسرائيلية جنوب دمشق والنظام يُعلن استمرار عمل المطار عقب الاستهداف

تعرضت مواقع لقوات الأسد جنوب محافظة دمشق لغارات إسرائيلية كما طال القصف مواقع بمطار دمشق الدولي، حيث أقر إعلام النظام الرسمي بمقتل خمسة عسكريين جراء القصف الإسرائيلي، فيما قالت وزارة النقل في حكومة الأسد إن "المطار يعمل بشكل طبيعي"، وفق كلامها.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا"، عن مصدر عسكري لم تسمه قوله، إن "فجر اليوم وقع عدوان إسرائيلي برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا مستهدفا مطار دمشق الدولي وبعض النقاط جنوب مدينة دمشق".

وزعم أن "وسائط الدفاع تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها"، وفق كلامه، وأعلنت وزارة النقل في حكومة النظام بأنه "لا يوجد أي تعديل على الرحلات الجوية المقررة والمبرمجة عبر مطار دمشق الدولي، والمطار يعمل بشكل طبيعي في خدمة المسافرين وحركة النقل الجوي"، وفق تعبيرها.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن القصف طال مواقع ميليشيات النظام في مزارع الغسولة قرب المطار، ومحيط منطقة السيدة زينب، والكسوة، بريف العاصمة السورية دمشق، وتتمركز في هذه المواقع ميليشيات النظام وإيران.

هذا تعرضت مواقع تابعة لميليشيات النظام وإيران لقصف إسرائيلي طال مقرات للفرقة الأولى بريف العاصمة السورية دمشق، وكذلك استهداف مطاري  حلب ودمشق دون أن يكشف إعلام النظام عن حصيلة الخسائر الناجمة عن الاستهدافات.

والجدير بالذكر أن مواقع عسكرية تابعة للنظام تتعرض منذ سنوات، لقصف إسرائيلي من حين إلى آخر، في ظل استهداف لقواعد عسكرية تابعة لإيران والمجموعات الإرهابية التابعة لها، مع تكتم النظام عن خسائره نتيجة الضربات الجوية المتتابعة.