"نجاة رشدي" تدعو لمواصلة دعم الشعب السوري مع تفاقم أعداد المحتاجين ● أخبار سورية

"نجاة رشدي" تدعو لمواصلة دعم الشعب السوري مع تفاقم أعداد المحتاجين

دعت "نجاة رشدي" نائبة المبعوث الأممي الخاص للأمين العام لسوريا، أعضاء مجموعة العمل المعنية بالشؤون الإنسانية على مواصلة دعمهم للشعب السوري فيما يتفاقم عدد المحتاجين في البلاد.

وأوضحت رشدي في اجتماع عقد في جنيف، أنه ومع بداية العام الجديد تواجه سوريا "العديد من التحديات التي تجعلها واحدة من أكثر حالات الطوارئ الإنسانية والحماية تعقيداً في العالم"، وفقاً لما قاله المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال مؤتمره الصحفي اليومي.

وأضافت: "كانت مخاطر التضخم وانعدام الأمن الغذائي وعودة انتشار الكوليرا من بين الأشياء التي تم تسليط الضوء عليها خلال الاجتماع، بالإضافة إلى الوضع في مخيمي الهول والروج".

وأكدت رشدي، أن هناك حاجة ماسة إلى توفير تمويل إضافي لسوريا، خاصة مع وجود حوالي 15.3 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، والتوقعات بارتفاع هذا العدد.

وكانت أنشأت مجموعة العمل المعنية بالشؤون الإنسانية لمعالجة الأولويات العاجلة المتعلقة بقرار مجموعة دعم سوريا الدولية لتسهيل رفع جميع أشكال الحصار، وتأمين وصول المساعدات الإنسانية بشكل مستدام ودون عوائق إلى المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها، وحماية المدنيين، وتتألف المجموعة من سبعة وعشرين عضوا من مجموعة الدعم ويرأسها مكتب المبعوث الخاص لسوريا.