نائب ميليشيا "لواء القدس" يُهاجم ويهدد هيئة معنية باللاجئين الفلسطينيين بمخيم النيرب ● أخبار سورية

نائب ميليشيا "لواء القدس" يُهاجم ويهدد هيئة معنية باللاجئين الفلسطينيين بمخيم النيرب

هاجم نائب ميليشيا "لواء القدس"، المدعو "عدنان السيد"، الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب، جراء قيامها بتشكيل لجنة خدمات تابعة لها تعنى بشؤون اللاجئين الفلسطينيين في مخيم النيرب بمدينة حلب.

وتوعد السيد - وفق ما أوردت مجموعة العمل - الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ومديرها بعواقب وخيمة إذا أصرت على تشكيل لجان خدمية لوحدها دون الرجوع إلى قائد لواء القدس "محمد السعيد" والتنسيق معه.

وكتب القيادي بياناً على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ومن ثم قام بحذفه دون إبداء أي توضيح عن السبب الكامن وراء حذف المنشور قال فيه: "بوجود قائد لواء القدس كقائد للمخيم ومسؤول على شعبنا مسؤولية كاملة على المستوى العسكري والسياسي والاجتماعي والخدمي والطبي والإنمائي والأمني والثقافي والرياضي، فلا نعترف بهذا القرار ولا يحق لأي أسم من هذا القرار التدخل بأي موضوع دون الرجوع إلى قيادة لواء القدس وإلا سيتحملون المسؤولية كاملة والعواقب وخيمة".

وكان أصدر مدير الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب "|قاسم محمد حسين"، قراراً يوم 10 آب/ أغسطس الجاري، يقضي بتشكيل لجنة تنمية وخدمات في مخيم النيرب من ستة أعضاء، وذلك بهدف متابعة كافة الأمور المتعلقة بمخيم النيرب وتقديم الاقتراحات اللازمة لتطويره وتحسين الخدمات.

ونقلت "مجموعة العمل" عن مصادر، أن الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب لم تقم بنشر قرار تشكيل لجنة الخدمات في مخيم النيرب على صفحتها الرسمية في الفيس بوك، وذلك بسبب تهجم نائب لواء القدس عدنان السيد على قرارها، منوهة إلى أن أعضاء اللجنة المكلفة منهم من ينتظر عودة قائد لواء القدس الذي يقوم بزيارة لروسيا منذ الأحد المنصرم للتفاهم معه، ومنهم من أنسحب خوفاً من تسلط السيد وجبروته، وكي لا يُلفق لهم تهم قد تؤدي إلى اعتقالهم أو تشويه سمعتهم.

وانتقد عدد من أبناء مخيم النيرب هذه الهجمة المسعورة – بحسب وصفهم- من قبل نائب لواء القدس عدنان السيد على الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ومديرها، معتبرين ذلك تدخلاً سافراً بشؤونها وعملها، وضارباً بعرض الحائط جميع القرارات والأنظمة القانونية.

ولفت آخرون إلى أن هذه الخطوة وتشكيل لجنة من قبل الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب لخدمة أبناء المخيم، لم تعجب نائب لواء القدس عدنان السيد كون اسمه غير مدرج بالقائمة، متسائلين كيف لا وهو يعتبر نفسه سيد المخيم والآمر الناهي فيه كما يشيع هو بين الأهالي بينما على صفحته يتغطى بمنشوراته الفيسبوكية باسم قائد لواء القدس محمد السعيد.

في حين تهكم البعض على الازدواجية التي يتعامل بها عدنان السيد مع أبناء مخيم النيرب، حيث لفت انتباههم في البيان الذي أصدره على صفحته بالفيس بوك أنه قام بشطب أسم عضو من أعضاء لجنة الخدمات، وهي ابنة رئيس نقابة العمال الفلسطينيين وأمين الصاعقة، وذلك كي لا تتضرر مصالحه ويقع بالإحراج معه.

يشار إلى أن الأمن السوري كان اعتقل "عدنان السيد" نائب "لواء القدس" يوم 26-11-2018، دون معرفة أسباب الاعتقال، ومن ثم أفرج عنه يوم 27-12-2018 أي بعد اعتقال دام قرابة 30 يوماً.

وأحدثت الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب بموجب القانون رقم «450» تاريخ 25/1/1949 تحت اسم المؤسسة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب، بهدف تنظيم شؤون اللاجئين الفلسطينيين العرب ومعونتهم وتأمين مختلف حاجاتهم وإيجاد الأعمال المناسبة لهم واقتراح التدابير لتقرير أوضاعهم في الحاضر والمستقبل.

وبموجب المرسوم التشريعي رقم 18 الصادر عام 1974م أصبح يطلق عليها الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب و التي تقدم  مجموعة من الخدمات للمخيمات في سورية يعاونها في ذلك لجنة مؤلفة من بعض الاسماء التي يرشحها مدير المؤسسة في المحافظة إضافة لتعاون فصائل منظمة التحرير وظيفتها اجراء البحوث و تقديم التقارير التي تطلبها الهيئة العامة و كذلك اقتراح المشاريع الخدمية للمخيم بالتعاون مع لجان التنمية و الخدمات و التنسيق مع جهات الدولة ذات الصلة .