مخابرات النظام تشن اعتقالات وتصادر مبالغ مالية في حلب وطرطوس ● أخبار سورية

مخابرات النظام تشن اعتقالات وتصادر مبالغ مالية في حلب وطرطوس

اعتقلت دوريات تابعة لفرع الأمن الجنائي في وزارة الداخلية بحكومة نظام الأسد خلال اليومين الماضيين عدد من الأشخاص في محافظتي حلب وطرطوس، كما صادرت مبالغ مالية كبيرة، بتهمة التعامل بغير الليرة السورية.

وأعلنت وزارة الداخلية لدى نظام الأسد عبر بيان لها أمس السبت، توقيف 7 أشخاص في محافظة طرطوس يعملون بتحويل الأموال بطريقة غير قانونية، وكشفت عن مصادرة 7,173 دولار أمريكي و5 ملايين ليرة سورية.

إلى ذلك اعتقل فرع الأمن الجنائي في حلب بتهمة التعامل بغير الليرة السورية وأشخاص يقومون بترويج العملة الأجنبية المزيفة ضمن أحياء المدينة، وقالت داخلية الأسد إنها صادرت 26 ألف دولار أمريكي مزيف.

وفي حلب أيضاً نقلت وسائل إعلام تابعة للنظام بيان عن وزارة الداخلية لدى نظام الأسد يشير إلى توقيف 3 أشخاص يتعاملون بالعملة الأجنبية ومصادرة مبلغ وقدره 25600 دولار أمريكي، ليصار إلى وضعها في مصرف النظام المركزي.

وقبل أسابيع اعتقلت دورية تابعة "الأمن الجنائي" التابعة لوزارة داخلية الأسد عدد من الأشخاص بتهمة التعامل بغير الليرة السورية والحوالات بصورة غير مشروعة، وصادرت مبالغ مالية متنوعة منها بالليرة السورية والدولار واليورو.

وذكرت الوزارة في بيان لها أن الأشخاص هم أصحاب مكاتب وشركات ضمن مناطق سيطرة النظام، وكشفت عن مصادرة مبالغ مالية بعملات مختلفة وهي 300 مليون ليرة سورية، يضاف إلى ذلك نحو 26 ألف دولار أمريكي، و13 ألف يورو، و2800 ريال و2000 درهم و1000 دينار، وفق تقديراتها.

هذا يواصل نظام الأسد ملاحقته للتجار بتهمة التعامل بغير الليرة السورية، وقدر مصدر مسؤول في دمشق تسجيل 35 دعوى متعلقة بالتعامل بغير الليرة العام الفائت، وقال إن المصرف المركزي يضبط كل يومين تقريباً شركة تجارية بالتهمة ذاتها.