مفخخة تطال رتل عسكري .. قتلى من "قسد" بهجوم لـ "د-اعش" شمال شرق سوريا ● أخبار سورية

مفخخة تطال رتل عسكري .. قتلى من "قسد" بهجوم لـ "د-اعش" شمال شرق سوريا

قالت وكالة أنباء تنظيم الدولة "أعماق"، إن "مجموعة انغماسية" من عناصر "داعش"، شنت هجوم طال رتل عسكري لقوات سورية الديمقراطية، بالقرب من قرية "غزيلة" التابعة لناحية القحطانية شمالي الحسكة يوم الثلاثاء الماضي.

وذكرت وسائل إعلام التنظيم إن أحد عناصرها فجر سيارته المفخخة علي آليات الرتل، في حين اشتبك بقية أفراد المجموعة مع عناصر ميليشيا "قسد" بالأسلحة الرشاشة، وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة 13 عنصرا على الأقل وتدمير آليتين رباعيتي الدفع.

ولفتت إلى انسحاب المجموعة المهاجمة إلى قواعد تنظيم الدولة بسلام، واعتبرت أن ذلك في سياق "الثأر المتواصل للمسلمات الأسيرات في مخيم الهول"، بريف الحسكة شمال شرق سوريا، ويتزامن ذلك مع حملات أمنية نفذتها قوات "قسد" المخيم.

هذا وأكد ناشطون في موقع الخابور المحلي مقتل 13 عنصراً من ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إثر انفجار سيارة مفخخة على رتل لهم بالقرب من قرية غزيلة شرقي مدينة الحسكة.

وفي 10 أيلول/ سبتمبر الجاري، قُتل عنصران من قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، جراء اشتباك مسلح مع خلية مسلحة من تنظيم "داعش"، "كانت ترتدي زي النساء"، في القطاع الخامس داخل مخيم الهول بريف محافظة الحسكة، وفق ماقال إعلام الميليشيا.

ويعد هذا المخيم الذي يقع على بُعد نحو 45 كيلومتراً شرق مدينة الحسكة من بين أكبر المخيمات على الإطلاق في سوريا ويضم 56 ألفاً معظمهم من النساء والأطفال، غالبيتهم من اللاجئين العراقيين. كما يؤوي قسماً خاصاً بالعائلات المهاجرة من عائلات عناصر التنظيم، وهم 10 آلاف شخص يتحدرون من 54 جنسية غربية وعربية.