إتصال هاتفي بين عون والإرهابي بشار.. وجدل حول ترسيم الحدود!! ● أخبار سورية

إتصال هاتفي بين عون والإرهابي بشار.. وجدل حول ترسيم الحدود!!

كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، عن اتصال هاتفي أجراه الرئيس "ميشال عون"، قبل أيام مع الإرهابي "بشار الأسد"، قالت إنه بحث معه العلاقات الثنائية، وترسيم الحدود البحرية بين البلدين الذي أثار جدلا ونفته وسائل الإعلام الموالية للنظام.

وذكرت الصحيفة، أن الطرفين اتفقا على تشكيل وفود رسمية من الوزارات والإدارات في البلدين، لعقد اجتماعات في بيروت ودمشق للتوصل سريعا إلى اتفاق، خصوصا أن نقاط النزاع ليست من النوع غير القابل للعلاج، وإن كانت تحتاج إلى نقاش تقني وقانوني، وفق تعبيرها.

وأضافت أن "عون والأسد" أكدا أن المباحثات ستتم دون أي وسيط وأن ما سيتفق عليه الطرفان سيتم توثيقه بمعاهدة بين البلدين ولا يكون شبيها في أي حال من الأحوال بما جرى مع إسرائيل، لا لناحية وجود وسيط أمريكي أو حاجة إلى ضمانات أممية أو دولية ولا إلى تفاوض غير مباشر.

وأشارت الصحيفة أن الجهات المعنية في البلدين باشرت إعداد الأوراق الخاصة بالإحداثيات والخطوط الخاصة بالمناطق الاقتصادية الخالصة لكلا الجانبين، وكان عون قد أعلن الموافقة على الصيغة النهائية لاتفاق ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، واعتبر أن الاتفاقية تتجاوب مع مطالب لبنان وتحفظ حقوقه كاملة.

وفي موضوع ترسيم الحدود نفت وسائل إعلام موالية للنظام الإتفاق على أي شي خلال الإتصال الهاتفي، حيث أشارت أن الجانبين لم يتفقا على أي تفاصيل لترسيم الحدود.

وذكرت الصحف الموالية أن ما جرى التفاهم عليه هو أن الإرهابي بشار الأسد قال أنه يمكن التواصل بين وزارتي الخارجية للبلدين لنقاش ودراسة هذا الملف وحيثياته الفنية، ولم يجري التفاهم في الإتصال على أي شيء آخر بما يخص هذا الموضوع، حسب الصحف الموالية.