فصائل "الوطني" ترفع الجاهزية تحضيراً لعملية عسكرية واسعة شمالي حلب ● أخبار سورية

فصائل "الوطني" ترفع الجاهزية تحضيراً لعملية عسكرية واسعة شمالي حلب

شهدت مناطق ريف حلب الشمالي خلال الأسابيع القليلة الماضية، تحركات عسكرية واسعة النطاق لفصائل "الجيش الوطني السوري" والقوات التركية، في سياق التحضيرات لبدء عملية عسكرية جديدة تستهدف ميليشيا "قسد" في المنطقة، لتحرير المناطق التي تحتلها وإعادة أهلها إليها.

وقالت مصادر من "الوطني" لشبكة "شام" إن حالة استنفار كاملة ورفع للجاهزية بدأت فيها فصائل الجيش الوطني باتجاه مناطق خطوط التماس مع "قوات سوريا الديمقراطية"، لتكون الفصائل على أتم الجاهزية، لحين إعلان ساعة الصفر لبدء الهجوم بمشاركة القوات التركية.

ورصد نشطاء تحركات عسكرية كبيرة للقوات التركية وأرتال مدججة بالسلاح، دخلت مناطق شمال حلب خلال الأيام الماضية، علاوة عن تعزيز القواعد العسكرية التركية في عموم المنطقة، في ظل استمرار استهداف مواقع "قسد" في عموم مناطق شمالي حلب الشمالي والشرقي.

وأوضحت مصادر "شام" أن التحركات العسكرية الجارية، جاءت بعد سلسلة تدريبات خضعت لها فصائل "الوطني" ضمن معسكراتها، استعداداً للعملية العسكرية القادمة، والتي من المتوقع أن تستهدف مناطق "تل رفعت" وريفها بريف حلب الشمالي وقد تتوسع باتجاه منبج وعين العرب.

وفي الطرف المقابل، قالت المصادر، إن حالة تخبط كبيرة تعيشها "قوات سوريا الديمقراطية"، بالتوازي مع أرتال استعراضية للنظام ضمن مناطق "قسد"، بعد اتفاق بين الطرفين لم تتوضح معالمه بوساطة روسية، في ظل هروب عائلات قيادات الميليشيا باتجاه محافظة الرقة.