فرعي الأمن "السياسي والجنائي" يواصلان حملات الاعتقال في "قدسيا والهامة" ● أخبار سورية

فرعي الأمن "السياسي والجنائي" يواصلان حملات الاعتقال في "قدسيا والهامة"

تعيش مدينتي قدسيا والهامة بريف دمشق، منذ صباح الجمعة الماضي، توتراً أمنياً نتيجة تنفيذ قوات الأسد أكثر من حملة دهم، استهدفت المنازل السكنية والمحال التجارية بحثاً عن مطلوبين.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن دوريات مشتركة بين الأمن السياسي والأمن الجنائي، تتواجد في المنطقة منذ يومين عبر حواجز مؤقتة ودوريات راجلة وأخرى في السيارات ضمن الأحياء السكنية، مع تضييق كبير على المدنيين والتحقق من الأوراق الثبوتية، خاصة فئة الشباب ممن هم في سن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وخلفّت الحملة الأمنية على المدينتين حتى الآن، اعتقال شابين من سكان المنطقة، خلال مرورهما على أحد الحواجز المؤقتة التابعة للأمن السياسي.

ونفذ فرع الأمن العسكري في الخامس عشر من الشهر الجاري حملة دهم واعتقالات في بلدة الهامة، احتجز خلالها 13 شاباً كرهائن، وتم إطلاق سراحهم بعد أن قام أحد المطلوبين بتسليم نفسه لدوريات الفرع.