دراسة أممية: انعدام الأمن الغذائي يواجه مليوني شخص في لبنان  35% منهم سوريين
دراسة أممية: انعدام الأمن الغذائي يواجه مليوني شخص في لبنان  35% منهم سوريين
● أخبار سورية ٢٠ يناير ٢٠٢٣

دراسة أممية: انعدام الأمن الغذائي يواجه مليوني شخص في لبنان  35% منهم سوريين

كشفت دراسة أجرتها منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي ووزارة الزراعة اللبنانية، عن أن نحو مليوني شخص في لبنان، 35% منهم سوريون، يواجهون مستوى عال من انعدام الأمن الغذائي، متوقعة أن "يتفاقم الوضع في الأشهر المقبلة".

وبينت نتائج دراسة "تحليل التصنيف المرحلي المتكامل لانعدام الأمن الغذائي الحاد في لبنان"، أن 37% من اللبنانيين واللاجئين السوريين، أي 1.29 مليون لبناني و700 ألف لاجئ سوري، يواجهون مستوى عالٍ من انعدام الأمن الغذائي الحاد، ويصنفون في المرحلة الثالثة (المتأزمة).

وتوقعت الدراسة أن يزداد عدد المصنفين في المرحلة الثالثة خلال الفترة بين الشهر الحالي ونيسان (أبريل) المقبل، ليصل إلى 42%، أي 2.26 مليوناً، بينهم 800 ألف لاجئ سوري.

وقال ممثل "برنامج الأغذية العالمي" في بيروت عبد الله الوردات، خلال إطلاق نتائج الدراسة، إن "عدد الأشخاص الذين يعتمدون على المساعدة في لبنان ارتفع أكثر من أي وقت مضى"، مشيراً إلى أن "نتائج الدراسة مقلقة للغاية وتعكس الوضع المتردي الذي يواجهه العديد من الأشخاص في لبنان حالياً".

وسبق أن حذرت الأمم المتحدة، في تقرير قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى مجلس الأمن الدولي الشهر الفائت، من تحديات عدة تواجه سوريا، وتجعلها واحدة من أكثر حالات الطوارئ الإنسانية والحماية تعقيداً على هذا الكوكب.

وقال غوتيريش في التقرير الذي تناول الاحتياجات الإنسانية في سوريا، إن 14.6 مليون سوري كانوا بحاجة لمساعدات إنسانية في سوريا عام 2022، مع وجود توقعات بارتفاع هذا الرقم إلى 15.3 مليون خلال العام الحالي.

ولفت التقرير، إلى استمرار الوضع الإنساني بالتدهور، في وقت تكافح الخدمات الأساسية وسط انتشار مرض الكوليرا في جميع أنحاء البلاد، مع مؤشرات على تدهور الوضع الاقتصادي، وأكد وجود فجوة متزايدة بين الدخل والإنفاق بنسبة 60%، لافتاً إلى أن متوسط إنفاق الأسرة تجاوز 844 ألف ليرة سورية، في الصيف الماضي.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ