"درار": التصعيد الجوي التركي ضد "قسد" بسوريا نتيجة تفاهمات قمة "سوتشي" ● أخبار سورية

"درار": التصعيد الجوي التركي ضد "قسد" بسوريا نتيجة تفاهمات قمة "سوتشي"

اعتبر "رياض درار" الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد)، أن التصعيد الجوي التركي ضد ميليشيا "قسد" عبر المسيرات في شمال وشرق سوريا، هو نتيجة تفاهمات قمة سوتشي التي جمعت الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين.

وعتبر "درار"، في تصريحات لوكالة "هاوار" التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، عن اعتقاده بوجود توافقات حول قضايا كثيرة، بينها تأجيل العملية العسكرية التركية في شمال سوريا والاكتفاء بضربات المسيرات.

ولفت المسؤول إلى أن "مسد" يتخذ خطوات دبلوماسية لمواجهة هذه الهجمات، لكن المشكلة تكمن في "قدرة الأطراف على التحرك" في ظل وجود "من يحسب حساباً لأنقرة"، وفق تعبيره، في وقت لم يستبعد القيادي في "مسد"، اتفاق حكومة النظام وتركيا ضد "الإدارة الذاتية".

وشهدت مناطق شمال وشمال شرقي سوريا تصعيداً لضربات الطيران المسيّر التركي عقب قمة طهران الثلاثية حول سوريا التي عقدت في 19 يوليو (تموز) الماضي بين الرؤساء الإيراني إبراهيم رئيسي والروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان.

وكان جرى الحديث عن "ضوء أخضر" روسي - إيراني وتنسيق استخباري أيضاً لتوجيه ضربات تركية نوعية ضد الميليشيات الانفصالية وشل قدراتها، بدل تنفيذ عملية عسكرية تلوّح بها أنقرة منذ مايو (أيار) الماضي في منبج وتل رفعت لاستكمال إقامة مناطق آمنة بعمق 30 كيلومتراً في الأراضي السورية، لتكون بمثابة حزام أمني على حدود تركيا الجنوبية.