بلغاريا تؤكد الزيادة الكبيرة في ضغوط الهجرة من تركيا نحو أوروبا ● أخبار سورية

بلغاريا تؤكد الزيادة الكبيرة في ضغوط الهجرة من تركيا نحو أوروبا

أكدت السلطات البلغارية أن هناك زيادة كبيرة في ضغوط الهجرة على حدود البلاد لاسيما مع تركيا، وأشارت إلى اعتراض 85 ألف مهاجر خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2022، مقارنة بـ 41 ألفا فقط خلال العام الماضي كله.

وعبرت السلطات على لسان قائدة شرطة الحدود البلغارية عن أملها في تعاون أوثق مع السلطات التركية للحد من تدفقات الهجرة، حسبما ذكر موقع "مهاجر نيوز".

وقالت روسيتسا ديميتروفا قائدة شرطة الحدود البلغارية، إن هناك زيادة كبيرة في الضغط الناجم عن الهجرة غير الشرعية على طول حدود بلغاريا خاصة مع تركيا.

وكشفت ديميتروفا في مقابلة مع تلفزيون "بي إن تي" الحكومي، عن اعتراض 41 ألف مهاجر غير موثق في عام 2021، و85 ألفا خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي.

وأشارت ديميتروفا إلى أن المهاجرين الذين وصلوا من تركيا هم في الأساس شباب تتراوح أعمارهم بين 20 و25 عاما، وقام بتنظيمهم وقيادتهم ليس فقط المهربون البلغاريون لكن أيضا الأفغان والسوريون، الذين يعرفون المسارات التي يجب اتباعها والتسهيلات التي يجب استخدامها في بلغاريا بشكل جيد للغاية.

وتم الإبلاغ مؤخرا عن حالتين كان فيهما المهربون من اللاجئين الأوكرانيين في بلغاريا، الذين وصلوا بعد فرارهم من الحرب في بلادهم، وجرى القبض عليهم على متن شاحنات مليئة بالمهاجرين غير الشرعيين.

وتقع بلغاريا، وهي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، على طول طريق البلقان الذي يستخدمه المهاجرون للوصول إلى دول غرب ووسط الاتحاد الأوروبي عبر صربيا.

وعبرت ديميتروفا عن قلقها إزاء الوضع على طول الحدود مع تركيا، مؤكدة أنه تم حشد حوالي ألف عنصر من شرطة الحدود مع 800 آخرين من أقسام مختلفة من قوات وزارة الداخلية.

ولم تستبعد قائدة شرطة الحدود البلغارية، أن "التجارة غير المشروعة للمهاجرين ربما تتمتع بالحماية من الشرطة البلغارية الفاسدة"، وقالت إنها تأمل في تعاون أوثق مع السلطات التركية للحد من تدفق الهجرة.