بعد قصف مخيمات النازحين .. الائتلاف يطالب بانعقاد عاجل لمجلس الأمن ومحاسبة المجرمين ● أخبار سورية

بعد قصف مخيمات النازحين .. الائتلاف يطالب بانعقاد عاجل لمجلس الأمن ومحاسبة المجرمين

نبّه الائتلاف الوطني السوري إلى خطورة التصعيد الإرهابي الخطير الذي يمارسه نظام الأسد بارتكاب مجزرة مروعة بحق مدنيين نازحين عبر قصف عدة مخيمات غربي مدينة إدلب، صباح اليوم.

وقال الائتلاف عبر بيان أصدره إن هذه الجريمة الوحشية ترقى لجريمة حرب، إذ استشهد فيها 6 مدنيين وأصيب 75 مدنياً، غالبيتهم من النساء والأطفال، بقصف صواريخ تحمل قنابل عنقودية محرمة دولياً، تزامناً مع غارات جوية على مناطق أخرى غرب إدلب.

وطالب الائتلاف الوطني السوري بانعقاد عاجل لمجلس الأمن واتخاذ إجراءات عقابية ضد مرتكبي هذه المجازر المستمرة بحق الشعب السوري ومحاسبة هؤلاء المجرمين.

وشدد الائتلاف على أن صمت المجتمع الدولي عن المجازر التي ترتكبها المنظومة الإجرامية في سوريا، مهد الطريق لهذه المنظومة بارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات بحق الأبرياء المدنيين في المناطق المحررة من سوريا، بشكل دوري دون رادع حازم يضمن حياة وسلامة السوريين.

وكانت مخيمات النازحين قرب قريتيّ كفر جالس ومورين ومنطقة وادي حج خالد غربي مدينة إدلب تعرضت اليوم لقصف بصواريخ محملة بقنابل عنقودية محرمة دوليا من قبل قوات الأسد وروسيا، ما أدى لاستشهاد تسعة مدنيين وإصابة 70 آخرين بجروح.

وتعرضت مدينة سرمين ومحيط مدينة أريحا وقرى وبلدات بينين وشنان ومنطف ومعرزاف وكفرلاتا وكنصفرة وكفرعويد ومعربليت وآفس وسان، ما أدى لسقوط شهيد في كفرلاتا، وجرحى في محيط أريحا وسرمين وكنصفرة، وردت فصائل الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في مدينتي خان شيخون وسراقب وقرى جوباس وخان السبل وسد براون بقذائف المدفعية والدبابات، وأوقعت قتلى وجرحى.