بعد 7 سنوات من منعه.. "المجلس الوطني الكردي" يعقد مؤتمره الرابع في القامشلي  ● أخبار سورية

بعد 7 سنوات من منعه.. "المجلس الوطني الكردي" يعقد مؤتمره الرابع في القامشلي 

يعقد المجلس الوطني الكردي السوري ENKS، اليوم الاثنين، مؤتمره الرابع في مدينة القامشلي شمالي شرقي سوريا، بعد عدة عقبات أعاقت عقد اجتماعات المجلس منذ 7 سنوات كان آخرها مؤتمره الثالث في العام 2015 بمدينة القامشلي ذاتها، بسبب مضايقات ميليشيا "قسد".

وقالت مصادر إعلام كردية، إن "قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وأجهزتها الأمنية سمحت بعقد مؤتمر المجلس الوطني الكردي بشكل علني في مدينة القامشلي بضغط من الخارجية الأمريكية".

وقال مصدر من المجلس لموقع "باسنيوز"، إن "مؤتمر المجلس سيبدأ في الساعة العاشرة من صباح اليوم الاثنين في صالة زانا بمدينة القامشلي بحضور وسائل الإعلام"، ولفت إلى أن "المؤتمر سيناقش البرنامج والتقرير السياسي والنظام الداخلي للمجلس الوطني الكردي والتصديق عليهم بعد إدخال التعديلات المقترحة من قبل المؤتمرين".

وأضاف: "كما سيتم انتخاب أعضاء المجلس من المستقلين ممن يشكلون نسبة ٥١% من عدد اعضاء المجلس"، متوقعاً "حضور 150 عضواً لأعمال المؤتمر"، وبين أن "أحزاب المجلس البالغ عددها 18 حزبا بينها المجلس الإيزيدي سيعينون ممثلين أثنين عن كل حزب ضمن المجلس بعد أيام من عقد المؤتمر".

وأوضحت المصادر أن "النظام الداخلي المقترح للمؤتمر الجديد يتضمن توسيع عدد أعضاء رئاسة المجلس الوطني الكردي إلى 8 أعضاء بدلا من 5 بضمنهم 2 يمثلون المستقلين وعضو عن المجلس الإيزيدي و5 يمثلون أحزاب المجلس".

ويتم انتخاب رئاسة المجلس الوطني الكردي ومسؤولي مكاتب المجلس في أول اجتماع للمجلس بعد عقد المؤتمر ضمن مدة لا تتجاوز الشهر، وسيناقش المؤتمر آخر التطورات السياسية على مستوى سوريا والعلاقة مع القوى والأحزاب الكردستانية إلى جانب الأوضاع الإنسانية والانتهاكات في المناطق الكردية.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2017، منعت قوات الآسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD المجلس الوطني الكردي ENKS من عقد مؤتمره الرابع في مدينة القامشلي، حيث أجبرت أعضاء المجلس على إخلاء قاعة المؤتمر بقوة السلاح، كما تعرّض آخرون من الحضور للهجوم والاعتداء من قبل عناصر مسلحي "الشبيبة الثورية" التابعة لـ PKK.

وكانت كشفت مصادر كردية، عن وجود ضغوطات أمريكية على قيادة "قوات سوريا الديمقراطية"، لمنع أي إعاقة لعقد "المجلس الوطني الكردي في سوريا ENKS"، مؤتمره الرابع، المقرر يوم الاثنين القادم في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا.

ونقل موقع "باسنيوز" عن مصدر مطلع قوله: إن "المجلس الكردي سيعقد مؤتمره بشكل علني أمام وسائل الإعلام في مدينة القامشلي بالرغم من وجود مخاوف بمنعه من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لـ قسد"

ولفت المصدر إلى أن "الخارجية الأمريكية طلبت من قائد قوات سوريا الديمقراطية توجيه الأجهزة الأمنية بعدم التعرض لمؤتمر المجلس الوطني الكردي والسماح بعقده دون مضايقات"، وبينت أن "قائد (قسد) مظلوم عبدي، منح تطمينات للمبعوث الأمريكي الجديد، نيكولاس غرینجر بعدم منع قواته عقد المجلس الكردي لمؤتمره".