اتصالات النظام تبرر قرار رفع أجورها بـ 50% .. "انعكس على الخدمات والتجهيزات"..!! ● أخبار سورية

اتصالات النظام تبرر قرار رفع أجورها بـ 50% .. "انعكس على الخدمات والتجهيزات"..!!

أصدرت "الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد" التابعة لوزارة الاتصالات والتقانة لدى نظام الأسد، بيانا عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، قالت خلاله إنها تابعت منعكسات قرار رفع أجور خدمات الاتصالات والإنترنت بنحو 50% بعد ما يزيد عن 3 أشهر من تطبيقه، وفق تبريرات تزعم بأن القرار انعكس على الخدمات والتجهيزات.

وادّعت اتصالات النظام بأنها رصدت انعكاس القرار على الخدمات والتجهيزات التي تقدمها شركتا سيرتيل وMTN، وزعمت قيام شركتا الاتصالات الخليوية بتركيب محطات جديدة وتزويدها بخدمات الجيل الرابع، كما يجري تركيب 237 محطة جديدة لشركة "سيريتل"، و185 محطة جديدة لدى "MTN" مع وصول التوريدات، كما وفّرت الشركتان البطاريات في جميع الأبراج مع تقليل زمن استبدالها لتصبح كل سنة ونصف بدلاً من 3 سنوات.

واعتبر أن قرار رفع الأسعار أدى تحسن الاستثمار بالطاقات البديلة، حيث وسّعت "سيريتل" من استثمارها للطاقة البديلة ليصبح لديها 144 محطة جديدة مزودة بالطاقة الشمسية، و 305 محطات جديدة مزودة ببطاريات ليثيوم،  فيما ستعمل شركة "MTN " على رفد 400 محطة بالطاقة الشمسية مع نهاية عام 2022 و استقدام بطاريات  ليثيوم مطلع 2023.

وأضافت أن شركات الاتصالات اشترت مولدات جديدة وتعاقدت لشراء أخرى لوضعها في الخدمة قريباً، بحيث يصل عددها مع نهاية العام إلى 770 مولدة جديدة لدى سيريتل، و546 مولدة جديدة لدى MTN، مع التنسيق مع وزارة النفط لتأمين ما أمكن من مادة المازوت لتشغيلها.

وزعمت اتصالات النظام متابعتها لجميع الخدمات المقدّمة للمشتركين ولكافة أنواع خدمات الاتصالات وتقانة المعلومات من قبل مشغلي الهاتف الثابت والخلوي، وأسس التسعير للخدمات وفقاً للتراخيص الممنوحة من قبلها بما يضمن أفضل الخدمات للمشتركين وزعمت تحديث البوابة الدولية للإنترنت لتصل إلى 570 غيغا عوضاً عن 360 غيغا.

وفي سياق متصل صرح وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب للفضائية السورية، بقوله ألزمنا مشغلي الاتصالات الخلوية بتحسين خدماتهم من خلال الاعتماد على الطاقة الشمسية وتغيير نوعية المدخرات المستخدمة وتخفيض زمن استبدالها، رغم عدم حصول هذه الشركات على دعم من الميزانية العامة للدولة، مدعيا تعزيز ثقافة التحول الرقمي لدى المواطنين والانتقال إلى الخدمات الإلكترونية.

من جانبها مددت الهيئة الناظمة للاتصالات حصرية الخدمات الممنوحة للمؤسسة السورية للبريد لمدة 5 سنوات وصرح المدير العام للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد "منهل جنيدي"، أن تمديد الحصرية جاء لمنح المؤسسة الفترة الكافية لتصبح قادرة على منافسة المرخص لهم الآخرين في قطاع البريد والقيام بدورها كمشغل عام حكومي للخدمة بجودة خدمات عالية وأسعار منافسة، حسب كلامه.