السويداء: إعدام عناصر من عصابة "فلحوط" قرب دوار المشنقة ● أخبار سورية

السويداء: إعدام عناصر من عصابة "فلحوط" قرب دوار المشنقة

كشفت مصادر إعلامية محلية اليوم الجمعة 29 تمّوز/ يوليو، عن مقتل عناصر من عصابة الإرهابي "راجي فلحوط"، التابعة لشعبة المخابرات العسكرية لدى نظام الأسد، حيث عُثر على جثث العناصر بالقرب من دوار المشنقة في مدينة السويداء جنوبي سوريا.

ونوهت شبكة "الراصد"، المعنية بنقل أحداث السويداء إلى أن العثور على 6 جثث بالقرب من دوار المشنقة جاء عقب سمع صوت إطلاق النار في تمام الساعة السادسة صباحاً، وسط مؤشرات على إعدامهم عند الدوار المشار إليه.

وأكدت مصادر أن القتلى من مجموعة "فلحوط"، وهم "عمار الحرفوش - سلمان رزق - كنان ابوفخر - رائد كمال الدين - مازن ابو زيدان - شادي أبو فخر"، حسبما أوردته "شبكة اخبار السويداء S N N"، المحلية.

وكانت لفتت شبكة "السويداء 24"، يوم أمس إلى أن حركة رجال الكرامة سلمت جميع الأسرى الذين قبضت عليهم من أفراد عصابة "راجي فلحوط"، إلى آل الطويل في مدينة شهبا.

هذا وشهدت محافظة السويداء، انتفاضة شعبية، في الأيام الماضية انطلقت من مدينة شهبا، التي رفض أهلها التوجه إلى مقر عصابة راجي فلحوط، وإعلان الخضوع له، فذهبوا اليه، حاملين أرواحهم على أكفهم، وفق ماقالت شبكة "السويداء 24" في تقرير لها.

واندلعت اشتباكات مسلحة، في بلدتي سليم وعتيل، وأسفرت بحسب مديرية الصحة، عن 17 قتيلاً، و35 جريحاً، غالبيتهم إصاباتهم خفيفة، وأحصت السويداء 24، ارتقاء 5 شهداء، سقطوا بنيران عصابة راجي فلحوط، مقابل 12 قتيلاً، من عصابة فلحوط، قُتلوا خلال الاشتباكات، يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وتجدر الإشارة إلى تصاعد حالات الخطف والاحتجاز القسري، لمدنيين في محافظة السويداء، بظروف مختلفة، وسبق أن وثقت شبكة "السويداء 24" العديد من المخطوفين الذين قالت إن معظمهم من المدنيين الذكور، فيما تكرر مجموعات محلية تابعة للمخابرات العسكرية حوادث الخطف في المحافظة جنوبي سوريا.