"المركزية الأمريكية" تُعلن تحييد قيادي كبير في "دا-ع.ش" بإنزال جوي جنوب القامشلي ● أخبار سورية

"المركزية الأمريكية" تُعلن تحييد قيادي كبير في "دا-ع.ش" بإنزال جوي جنوب القامشلي

أعلن "جو بوشينو" من القيادة المركزية الأمريكية، تحييد قيادي كبير في تنظيم "داعش" الليلة الماضية بمداهمة شمال شرقي سوريا، بعد عملية إنزال جوية نفذها التحالف الدولي بريف القامشلي الجنوبي، وقال إنه سيتم توفير المزيد من المعلومات حول العملية لاحقا.

ونقلت وكالة "فرانس برس"، عن مدنيين قولهم إن ثلاث مروحيات أمريكية شاركت في العملية بين الساعة الثانية بعد منتصف الليل وحتى الرابعة فجرا، ورافقتها ثلاث ناقلات جند انتشرت عند أطراف قرية ملوك جنوب القامشلي.

وأضاف: "نادوا بمكبرات الصوت على الأهالي للزوم منازلهم، قبل أن يداهموا أحد المنازل"، ولفت إلى أن القتيل يتحدر من قرية في شمال شرق الحسكة ويُعرف بأبو حايل، مؤكدا خطف شخصين "كانوا ضيوفا عند القتيل".

وكانت أفادت مصادر إعلامية محلية بأنّ قوات "التحالف الدولي"، نفذت منتصف ليلة أمس عملية أمنية تضمنت إنزال جوي طال مواقع مجهولة في قرية ملوك سراي بريف القامشلي الجنوبي الواقعة تحت سيطرة النظام فيما أعلن الأخير مقتل شخص واختطاف آخرين وفق الإعلام الرسمي.

وقال ناشطون في موقع "فرات بوست" إن العملية استمرت حتى الساعة الخامسة فجر اليوم الخميس 6 تشرين الأول/ أكتوبر، ونتج عن العملية اعتقال عدة أشخاص دون معلومات حول هوية الجهة المستهدفة بالإنزال الذي شاركت فيه عدة مروحيات.

وذكرت مصادر أن العملية تعد الأولى من نوعها ضمن مناطق نفوذ نظام الأسد، وسط تضارب حول هوية الجهة المستهدفة بالإنزال الجوي، بين خلايا داعش وبين قادة من مخابرات الأسد ومليشيات إيران المنتشرة في المنطقة.

وحسب تلفزيون النظام الرسمي فإن عملية إنزال جوي أميركية في ريف القامشلي الجنوبي أسفرت عن قتل شخص وخطف عدد من أفراد قرية ملوك سراي، دون أن يحدد هوية الشخص المقتول جراء العملية.

وقالت إذاعة تابعة لإعلام النظام إن القتيل مدني وتم خلال العملية اختطاف آخرين جراء العملية التي نفذت منتصف ليل الأربعاء وفتحت مروحيات الاحتلال الأمريكي نيران رشاشاتها بشكل عشوائي قبل البدء بتنفيذ الإنزال، وفق تعبيرها.

وسبق أن نفذت قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية عملية إنزال جوي في قرية السراجية بريف مدينة الشدادي جنوبي الحسكة، واعتقلت على إثرها شخصاً بتهمة انتمائه لخلايا تنظيم داعش.

وكان التحالف نفذ عدة عمليات إنزال جوي بعدة مناطق بديرالزور والرقة والحسكة، وطالما يعلن عن اعتقال خلايا تابعة لتنظيم داعش خلال هذه العمليات الأمنية التي تنفذ بين الحين والآخر، إلا أن العملية المعلن عنها مؤخرا تعد غير مسبوقة حيث طالت مناطق نفوذ نظام الأسد.