"المملكة المتحدة" تطالب بالكشف عن مصير جميع المفقودين في سوريا ● أخبار سورية

"المملكة المتحدة" تطالب بالكشف عن مصير جميع المفقودين في سوريا

طالبت المملكة المتحدة "بريطانيا"، بالتزمن مع "اليوم العالمي للسلام"، بالكشف عن مصير جميع المفقودين في سوريا، مشددة على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الاختفاء القسري لدى نظام الأسد.

وقال حساب المملكة المتحدة في سوريا في تغريدة على "تويتر وفييس بوك"، إن عشرات الآلاف من السوريين لا يزالوا مختفين قسريا أو مفقودين، لافتاً إلى أن النظام السوري يواصل ممارسة المعاملة القاسية أو المهينة بإخفاء مصيرهم ومكان وجودهم.

;

وأكدت المملكة المتحدة على "تأكيد دعوات اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لتحديد مكان جميع المفقودين، والتحقيق بظروف اختفائهم في سوريا"، معتبرة أن المحاسبة استثمار في السلام، كما لفتت إلى أنها "سوف تواصل السعي لضمان محاسبة المسؤولين في النظام السوري عن الإخفاء القسري ومساءلتهم".

وسبق أن أكد "جوناثان هارغريفز" المبعوث البريطاني إلى سوريا، أن النظام بإمكانه الإفراج عن عدد كبير من السجناء، والسماح للمراقبين المحايدين برصد النازحين العائدين إلى ديارهم، وإحكام قبضته على المقربين منه ممن يتواطؤون مع الجماعات المدعومة من الخارج بقصد إفساد الاقتصاد وتهديد أمن المنطقة عبر الجريمة المنظمة، لكنه لم يفعل شيئاً يساعد السوريين.

وشدد على أن النظام بدلاً من ذلك يتواطأ مع "حزب الله" والمليشيات الإيرانية في إنتاج وتصدير كميات هائلة من المخدرات، للحصول على أرباح ضخمة وغير مشروعة على حساب الشباب المستضعف في سوريا والمنطقة، مؤكداً أن النظام ومؤيدوه يشكلون خطراً على السوريين والمنطقة بأسرها.