ألكسندر لافرنتييف والأسد
ألكسندر لافرنتييف والأسد
● أخبار سورية ١٢ يناير ٢٠٢٣

المجرم الأسد: يجب إنهاء "الاحتلال" حتى تكون لقاءاتنا مع تركيا وروسيا مثمرة

التقى المجرم بشار الأسد بالمبعوث الروسي إلى سوريا "ألكسندر لافرنتييف" والوفد المرافق له، في إطار زيارة يجريها الأخير للعاصمة دمشق، بعد الانتهاء من زيارة أجراها للعاصمة الأردنية عمان.

وقالت وكالة "سانا" التابعة للنظام أن الحديث بين الجانبين جرى حول مسار العلاقات الاستراتيجية "السورية الروسية" وآليات تنميتها في كلّ المجالات التي تخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين، على حد وصفها.

وبحسب "سانا" فقد تمّ النقاش حول الأوضاع الإقليمية والدولية، حيث أكّد المجرم الأسد "أنّ المعركة السياسية والإعلامية هي على أشدها الآن في العالم، وأنّ اشتداد هذه المعارك يتطلب ثباتاً ووضوحاً أكثر في المواقف السياسية، مشيراً في هذا الصدد إلى موقف سورية الداعم للعملية العسكرية الروسية الخاصة في دونباس".

وأضافت: بدروه أشار لافرنتييف إلى أنّ روسيا تُقدر مواقف سورية البنّاءة منذ بداية العملية العسكرية في أوكرانيا، ونوّه إلى أنّ هناك الآن الكثير من دول العالم التي باتت تؤمن بنصر روسيا، معتبراً أنّه وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة التي تنتهجها الولايات المتحدة وحلفائها إلاّ أنّها فشلت في عزل روسيا وسوريا.

وتابعت: أكّد لافرنتييف على ضرورة استثمار التطورات المتسارعة في العالم، مشيراً الى أن بلاده تقيّم إيجابياً اللقاء الثلاثي الذي جمع  وزراء دفاع سورية وتركيا وروسيا وترى أهمية متابعة هذه اللقاءات وتطويرها على مستوى وزراء الخارجية.

واعتبر المجرم الأسد أنّ هذه اللقاءات حتى تكون مثمرة فإنّها "يجب أن تُبنى على تنسيق وتخطيط مسبق بين سورية وروسيا من أجل الوصول إلى الأهداف والنتائج الملموسة التي تريدها سورية من هذه اللقاءات انطلاقاً من الثوابت والمبادئ الوطنية للدولة والشعب المبنية على إنهاء الاحتلال ووقف دعم الإرهاب".

وكانت العاصمة الأردنية قد شهدت يوم أمس مباحثات مع الجانب الروسي حول تثبيت الأمن والاستقرار في الجنوب السوري ومواجهة تهديد تهريب المخدرات إلى المملكة.

وجاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا، ألكساندر لافرينتيف، وفق بيان لوزارة الخارجية الأردنية.

ونقل البيان عن الصفدي قوله إن "تثبيت الاستقرار في الجنوب السوري ومواجهة تهديد تهريب المخدرات والإرهاب ووجود الميليشيات، خطر يواجه الأردن".

وأشار الصفدي إلى أن الأردن "يتخذ كل ما يلزم من إجراءات لمواجهة ذلك الخطر، ويسعى إلى التعاون مع روسيا على إنهائه".

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ