"الخوذ البيضاء": استمرار تصعيد النظام وروسيا ينذر بمزيد من المآسي شمال غرب سوريا ● أخبار سورية

"الخوذ البيضاء": استمرار تصعيد النظام وروسيا ينذر بمزيد من المآسي شمال غرب سوريا

قالت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، إن استمرار التصعيد من قبل النظام وروسيا على مناطق شمال غرب سوريا، بهذه الوتيرة ينذر بمزيد من المآسي التي يعيشها المدنيون، وكارثة إنسانية تلوح بالأفق تعمق فجوة الاحتياجات اللامتناهية في مخيمات النزوح.

ولفتت المؤسسة إلى استمرار قوات النظام وروسيا بتصعيدها على مناطق ريف حلب الغربي وريف إدلب الجنوبي واستهدافها لمنازل المدنيين وآلياتهم وممتلكاتهم موقعة قتلى وجرحى وخسائر مادية، بهدف نشر الذعر بين الأهالي وفرض حالة من عدم الاستقرار في المنطقة.

وأكدت أنه على المجتمع الدولي التحرك الفوري واتخاذ خطوات جدية في إيقاف القتل في سوريا ومحاسبة نظام الأسد وروسيا على جرائمهم، في ظل استمرار عمليات قصف واستهداف المناطق المدينة التي تسارعت وتيرتها بشكل كبير الفترة الماضية.

وكان قضى طفلان، وأصيب والدهم بجروح يوم السبت، بقصف مدفعي لقوات الأسد على بلدة كفرتعال بريف حلب الغربي، في ظل استمرار حملة التصعيد التي تقودها روسيا وميليشيات الأسد على مناطق شمال غرب سوريا.

وكانت ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مجزرة في ريف إدلب، يوم الجمعة 22 تموز، راح ضحيتها 7 مدنيين بينهم 4 أطفال من عائلة واحدة، وأصيب 13 آخرون بينهم 8 أطفال، باستهداف مزرعة لتربية الدواجن يقطنها مهجّرون و بجوارها منازل مدنيين على أطراف قرية الجديدة في ريف إدلب الغربي.

وتجدر الإشارة إلى في منتصف شهر شباط/ فبراير الفائت، سقط ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى جراء قصف صاروخي من قبل ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على الأحياء السكنية في مدينة إعزاز بالريف الشمالي.