"الخوذ البيضاء": الهجمات المستمرة لـ "النظام وحلفائه" تُهدد حياة المدنيين وتمنع الاستقرار ● أخبار سورية

"الخوذ البيضاء": الهجمات المستمرة لـ "النظام وحلفائه" تُهدد حياة المدنيين وتمنع الاستقرار

قالت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، إن الهجمات المستمرة لقوات النظام وروسيا والميليشيات الموالية لهم، تهدد حياة المدنيين وتمنع الاستقرار في المنطقة بقصف وتفجيرات تنهك حياة المدنيين

ولفتت المؤسسة إلى مواصلة قوات النظام وروسيا والميليشيات الموالية لهم، قصفها على شمال غربي سوريا، في وقت تستمر فيه التفجيرات، إذ قتل فتى وأصيب 5 مدنيين يوم الخميس 22 أيلول في ريف حلب جراء قصف لقوات النظام وروسيا على بلدة كفرعمة وانفجار دراجة مفخخة في سوق شعبي بمدينة عفرين، ويهدد القصف والتفجيرات حياة المدنيين ويضرب عوامل الاستقرار.

وأعلنت فرق الدفاع المدني السوري، استجابتها منذ بداية العام الحالي 2022 حتى يوم الأربعاء 21 أيلول لأكثر من 400 هجوماً على المدنيين في شمال غربي سوريا من قبل قوات النظام وروسيا والميليشيات الموالية لهم، أدت تلك الهجمات لمقتل 98 شخصاً بينهم 34 طفلاً و11 امرأة، وإصابة 229 شخصاً بينهم 77 طفلاً و27 امرأة.

وأكدت أن هذه الهجمات الإرهابية من قصف وتفجيرات والتي تستهدف الأسواق والمناطق الحيوية والمدارس والأحياء السكنية في شمال غربي سوريا، تهدد استقرار المدنيين وهي سياسة ممنهجة تهدف لنشر الرعب بين المدنيين الآمنين ومنعهم من عيش حياتهم الطبيعية، وعلى المجتمع الدولي وضع حد لهذه الهجمات الإرهابية القاتلة ومحاسبة مرتكبيها.