"الفيلق الثالث" يحل "مجلس الشورى" وينقل صلاحيته لقيادة الفيلق ● أخبار سورية

"الفيلق الثالث" يحل "مجلس الشورى" وينقل صلاحيته لقيادة الفيلق

أعلن "الفيلق الثالث" التابع لـ "الجيش الوطني السوري" عن حل "مجلس الشورى" في الفيلق الثالث، على أن يستمر مجلس القيادة بالاضطلاع بمهام مجلس الشورى المنحل في قيادة الفيلق، وفق بيان رسمي نشرته معرفات إعلامية تابعة للجيش الوطني اليوم الإثنين.

وعزا الفيلق هذه الخطوة إلى أنها جاءت "سعياً لترسيخ المؤسساتية، ولاستكمال الاندماج الكامل لمكونات الفيلق الثالث"، و"استنادا للقوانين الناظمة فيه، وفي سياق تنظيم وتطوير عمل هياكله الداخلية على على مختلف الأصعدة"، وفق نص البيان.

وفي مطلع شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، نشرت وسائل إعلامية تابعة للجيش الوطني صوراً قالت إنها لاجتماع "مجلس الشورى" في الفيلق الثالث لبحث ومناقشة آخر المستجدات في المناطق المحرّرة، قبل إعلان حل مجلس الشورى اليوم بقرار رسمي.

وفي آب/ أغسطس الفائت، ذكرت معرفات تابعة للجيش الوطني السوري، أن قرارا صدر وفق صلاحيات مجلس الشورى بالفيلق الثالث ينص على قبول استقالة "أبو أحمد نور" وتعيين "حسام ياسين" قائدًا عامًا للفيلق الذي يضم فصائل أبرزها الجبهة الشامية وجيش الإسلام.

وكانت أعلنت "اللجنة المشتركة لرد الحقوق في مدينة عفرين وريفها"، إنهاء جميع أعمالها، بحسب بيان نشره المكتب الإعلامي التابع لها بتاريخ 8 من تشرين الثاني الجاري، وقالت إنه بعد عامين من عملها شمالي حلب، أنه حان الآوان لتفعيل المؤسسات المدنية والعسكرية في المنطقة.

ويذكر أن قرار حل "مجلس الشورى" في الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني، يأتي بعد معلومات تتحدث عن إعادة هيكلة "الوطني"، في حين تم مؤخرا تعيين فهيم عيسى قائداً عاماً للفيلق الثاني بدلاً من العقيد أحمد العثمان، تزامنا مع إعادة ضم فرقة السلطان سليمان شاه، وفرقة الحمزة إلى صفوف الفيلق الثاني، وكل هذه التطورات تأتي بعد اجتماع عقد في 2 من الشهر الحالي بولاية غازي عنتاب التركية.