محكمة دنماركية تقضي بسجن امرأة ثلاث سنوات بتهمة ارتكاب جرائم إرهابية في سوريا ● أخبار سورية

محكمة دنماركية تقضي بسجن امرأة ثلاث سنوات بتهمة ارتكاب جرائم إرهابية في سوريا

قضت محكمة إيسبيرغ غرب الدنمارك أمس الجمعة بسجن امرأة ثلاث سنوات بتهمة ارتكاب جرائم إرهابية بعد اعترافها، وهى أول امرأة دنماركية من بين ثلاث نساء تمت إعادتهن إلى الوطن من سوريا.

وتضمنت حيثيات الحكم سفر المرأة (53 عاما) إلى منطقة نزاع سورية من دون إذن من الدولة الدنماركية والترويج لأنشطة تنظيم داعش الذي كان زوجها ينتمى إليه.

وكانت المرأة وامرأتان أخريان وأطفالهن الـ14 قد تمت إعادتهن إلى الدنمارك من معسكر في شمال شرقي سوريا في أكتوبر (تشرين الأول) 2021.

وواجهت النساء الثلاث اتهامات في وقت لاحق بارتكاب جرائم إرهابية، ويشار إلى أنه يمكن للادعاء أن يستأنف الحكم في غضون 14 يوما.

وفي شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي كشفت السلطات الدنماركية، عن توجيه اتهامات لثلاث نساء دنماركيات، تم إجلاؤهن من مخيمات احتجاز سورية مع أطفالهن الأربعة عشر، بمساعدة أنشطة إرهابية، والسفر بالمخالفة للقانون إلى مناطق صراع والإقامة فيها.