الأمن العسكري يداهم منازل وأراض زراعية في "كفير الزيت" بريف دمشق ● أخبار سورية

الأمن العسكري يداهم منازل وأراض زراعية في "كفير الزيت" بريف دمشق

نفذت دورية تابعة لفرع الأمن العسكري، صباح أمس الأحد، حملة تفتيش طالت المنازل السكنية والأراضي الزراعية في بلدة كفير الزيت بريف دمشق.

وقال موقع "صوت العاصمة" إنّ عناصر الدورية داهموا العديد من المنازل في البلدة والمزارع المحيطة بها بحثاً عن مقيمين في المنطقة ومطلوبين بقضايا أمنية.

وأشار المصدر إلى أن دورية الأمن العسكري أنهت حملتها دون اعتقال أي من المطلوبين، وسط مخاوف لدى أهالي البلدة التي تصنفها الأفرع الأمنية كمنطقة "غير آمنة" من إعادة اقتحامها بقوة عسكرية كبيرة وحملة أوسع.

ووفقاً لمصادر محلية، فإنّ دورية الأمن العسكري نفذت حملتها اليوم ضمن إطار حملة أمنية واسعة مشتركة بين عدة أفرع أمنية، تهدف لإلقاء القبض على متورطين بحادثة تفجير باص مبيت تابع للفرقة الرابعة على طريق الصبورة قبل نحو شهر.

ونفذ فرع الأمن العسكري، أمس حملة دهم واعتقالات في مدينتي كفربطنا وجسرين في الغوطة الشرقية أدت إلى اعتقال 10 شبان وسوقهم للتجنيد الإجباري.

واعتقل فرع الأمن العسكري أواخر الشهر الماضي، 11 شاباً في بلدة عين ترما، خلال حملة أمنية مماثلة تركزت على المتخلفين عن الخدمة العسكرية.

واعتقلت دوريات مشتركة للأمن العسكري ومكتب أمن الفرقة الرابعة، في التاسع عشر من الشهر الماضي، 30 شخصاً خلال حملة دهم وتفتيش شنتها في بلدة الصبورة بريف دمشق الغربي، طالت عشرات المنازل السكنية والمحال التجارية والأراضي الزراعية المحيطة بالبلدة.