"العدالة والتنمية" ينفي علاقته بإلغاء زيارة رئيس "حزب الوطن" اليساري لدمشق ● أخبار سورية

"العدالة والتنمية" ينفي علاقته بإلغاء زيارة رئيس "حزب الوطن" اليساري لدمشق

نفى "يوسف كاتب أوغلو" العضو في حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، أي علاقة للحزب بإلغاء زيارة رئيس "حزب الوطن" اليساري في تركيا، دوغو برينشاك، إلى سوريا، للقاء الإرهابي "بشار الأسد"، بعد اتهام "برينشاك" حزب "العدالة والتنمية" بالوقوف وراء إلغاء الزيارة.


وقال كاتب أوغلو، إن اتهام برينجك لحزب "العدالة والتنمية" بالوقوف وراء إلغاء زيارته إلى دمشق، "عديم القيمة"، وأوضح أنه "كان هناك تصريحات من قبل برنيجك بالذهاب إلى دمشق قبل أشهر، لكن حزب العدالة والتنمية ليس له أي علاقة بهذه الادعاءات، علماً أن برينجك ليس له أي تمثيل رسمي".


وحسب برينشاك، فإن نظام الأسد، أرجأ الزيارة بسبب "التزام" الأسد ببعض الزيارات الدولية خلال الفترة المقبلة قائلاً: "أجلنا زيارة إلى سوريا بناء على طلبهم، قالوا لي نريدك أن تلتقي بشار الأسد، لكن جدوله مكتظ بالرحلات الدولية"، وفق قوله.

وكان كشف الصحفي التركي باريش ياركداش، عن نية رئيس "حزب الوطن" اليساري في تركيا، دوغو برينشاك، إجراء زيارة إلى سوريا، للقاء الإرهابي "بشار الأسد"، ومعروف عن المعارض التركي تقربه من إيران وسبق له أن اعتبر أن "قاسم سليماني شهيدنا جميعاً".

وأوضح الصحفي ياركداش خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني أن زعيم حزب "الوطن"، دوغو برينشاك، "سيتجه إلى سوريا برفقة رجل الأعمال أدهم سنجاك المنضم حديثا إلى الحزب بعد استقالته من صفوف حزب العدالة والتنمية الحاكم".

وأشار إلى أن "الزيارة ستشمل لقاء غير رسمي مع الإرهابي "بشار الأسد"، ووزراء الحكومة السورية"، ويعرف عن المعارض التركي، مديحه بقاتل الشعب السوري "قاسم سليماني" والذي قال  في بيان عقب مقتله إن "قاسم سليماني هو شهيدنا جميعا"، واعتبر أن "شهداء إيران هم شهداء لنا جميعا".

وعبر برينتشاك حينها عن حزنه قائلا إن "الجنرال قاسم سليماني هو شهيد الجبهة الإنسانية الممتدة من البحر الأسود إلى بحر العرب"، وقال : "لقد ضحى سليماني بحياته من أجل احلال السلام وتطهير المنطقة من الإرهاب الأمريكي والإسرائيلي".