احتجاجات غاضبة على رفع تعرفة سعر الكهرباء شرقي حلب
احتجاجات غاضبة على رفع تعرفة سعر الكهرباء شرقي حلب
● أخبار سورية ٩ يناير ٢٠٢٣

احتجاجات غاضبة على رفع تعرفة سعر الكهرباء شرقي حلب

قررت شركة الكهرباء في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي "AK Energy" رفع سعر الكهرباء بشكل مفاجئ بقيمة كبيرة ليصبح سعر الكيلو الواحد 3.85 ليرة تركية، ما أدى إلى اندلاع احتجاجات شعبية غاضبة.

وخرجت مظاهرة غاضبة شارك فيها عدد من الأهالي، اليوم الإثنين 9 كانون الثاني/ يناير، حيث قاموا بقطع الطريق أمام شركة الكهرباء في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

كما قررت شركة الطاقة والكهرباء في مدينة الباب رفع سعر الكيلو واط المنزلي من 2,85 ليرة تركية إلى 3,85 ليرة، وسط معلومات عن رفع أسعار شركات الكهرباء في إعزاز وعفرين بريف حلب الشمالي.

ورفعت شركة الكهرباء التي تغذي محافظة إدلب بالتيار الكهربائي، سعر الكيلو واط المنزلي من 0.20 سينت إلى 0.24 سينت من الدولار الأمريكي لأول 100 كيلو كشريحة أولى، وبعد ذلك يصبح سعر الكيلو واط  بـ 0.27 سينت خلال عام 2022 الماضي.

في حين يشتكي المدنيين عموم مناطق الشمال السوري لا سيّما بمدينة عفرين وريفها، من سوء خدمات الكهرباء وغلاء أسعار الفواتير والاشتراك وسط احتقان شعبي ضد شركة الكهرباء بعد ارتفاع أسعار الكهرباء بشكل متكرر.

فيما أدى ارتفاع أسعار الكهرباء إلى عزوف بعض الصناعيين والمزارعين في ريف حلب الشمالي وإدلب عن الخدمة، بعد أن أصبحت تكاليف تشغيل المنشآت الصناعية والمشاريع الزراعية، لا تتناسب مع الإنتاج والتصريف، وعادوا إلى مشاريع الطاقات المتجددة.

وتجدر الإشارة إلى أن شركات الكهرباء في مناطق إدلب وشمال وشرق حلب تعمل وفق واجهات خاصة وباتت تحصل على عوائد مالية على حساب إرهاق الشعب، وسط انتقادات ومطالب بالإصلاح الجذري لهذه الشركات المستثمرة لقطاع الكهرباء، التي أخذت منحى تجاري و ربحي أكثر من كونه خدمي للمواطنين في مناطق الشمال السوري.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ