اغتيال أربعة عناصر تابعين للأمن العسكري وأمن الدولة بريف درعا ● أخبار سورية

اغتيال أربعة عناصر تابعين للأمن العسكري وأمن الدولة بريف درعا

اغتال مجهولون أربعة عناصر تابعين لميليشيا الأمن العسكري وفرع أمن الدولة بريف درعا، عبر إطلاق النار عليهم بشكل مباشر.

وقال ناشطون إن مجهولون أطلقوا النار على شخصين يعملان لصالح ميليشيا الأمن العسكري في قرية الشيخ سعد بريف درعا الغربي، ما أدى لمقتلهما.

وفي ريف درعا الشمالي الشرقي، قام مجهولون بإطلاق النار على شخصين في بلدة محجة، ما أدى لمقتلهما، فيما أكد ناشطون تبعيتهما لميليشيا أمن الدولة.

وأشار ناشطون إلى أن التابعين لفرع أمن الدولة يعملان مع الرائد "أمجد إبراهيم" المنحدث من محافظة طرطوس، والذي سبق أن تعرّض لعملية استهداف في بلدة محجة في التاسع عشر من أيلول/سبتمبر من العام الجاري.

وكان الثامن من الشهر الماضي شهد سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر ميليشيات الأمن العسكري إثر قيام مجهولين بإطلاق النار بشكل مباشر على دورية لهم غربي مدينة درعا.

وقال ناشطون حينها إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على دورية تابعة للأمن العسكري على الطريق الواصل بين حي الضاحية بمدينة درعا، وبلدة اليادودة بريفها الغربي، ما أدى لسقوط قتيل وعدد من الجرحى.

واستقدمت ميليشيات الأسد تعزيزات لسحب جثث القتلى وإسعاف الجرحى، ليرد المسلحون باستهداف سيارة عسكرية وسيارة أخرى مزودة بمضاد طيران، حيث اندلعت اشتباكات عن سقوط قتلى في صفوف ميليشيات الأسد أيضا.