عاصفة هوائية تضرب مخيمات النازحين بإدلب ومنسقو الاستجابة يناشد لمساعدتهم ● أخبار سورية

عاصفة هوائية تضرب مخيمات النازحين بإدلب ومنسقو الاستجابة يناشد لمساعدتهم

قال فريق "منسقو استجابة سوريا"، إن أضرار مادية كبيرة لحقت بعشرات الخيام ضمن مخيمات الشمال السوري نتيجة عاصفة هوائية ورياح عالية السرعة في مناطق مختلفة من محافظة إدلب، مناشداً المناشدة للمنظمات الإنسانية مساعدة النازحين القاطنين في تلك المخيمات بشكل عاجل و فوري بسبب الأضرار في تلك المخيمات.

ولفت الفريق إلى توثيق تضرر أكثر من تسعة مخيمات في ريف إدلب الشمالي بأضرار متفاوتة، تراوحت بين تهدم الخيام واقتلاع الآخر، إضافة إلى أضرار ضمن المواد الداخلية ضمن الخيم. 

وتعود مجمل الأضرار - وفق الفريق - إلى سوء الخيم المستخدمة ضمن المخيمات "خيم السفينة" وهي غير قادرة على مقاومة العوامل الجوية، إضافة إلى اهتراء مئات الخيم نتيجة طول المدة الزمنية وعدم استبدالها بخيم جديدة. 

وأكد أن أكثر من مليون ونصف مدني مقيمين في المخيمات أصبحوا عاجزين من تأمين أدنى احتياجاتهم اليومية، وانتهاء العمر الافتراضي لأكثر من 90% من مخيمات الشمال السوري، مما يزيد من حجم الكوارث والأضرار الناجمة عن العوامل الطبيعية في المنطقة، إضافة إلى عجز واضح وفجوات كبيرة بين احتياجات النازحين وعمليات الاستجابة الإنسانية المقدمة من قبل المنظمات الإنسانية.

ونوه إلى أن بقاء مئات الآلاف من المدنيين في مخيمات لايمكن تشبيهها إلا بالعراء والأماكن المفتوحة في انتظار حلول إنسانية أو سياسية ترضي النظام السوري وروسيا أصبحت غير مقبولة ولا بديل عنها إلا عودة النازحين والمهجرين قسراً إلى مدنهم وقراهم من جديد.