آل ثاني: لا يجوز أن تقبل الأمم المتحدة بأن يتلخص المسار السياسي في سوريا بـ "اللجنة الدستورية" ● أخبار سورية

آل ثاني: لا يجوز أن تقبل الأمم المتحدة بأن يتلخص المسار السياسي في سوريا بـ "اللجنة الدستورية"

ندد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بعجز المجتمع الدولي عن محاسبة "مجرمي الحرب" في سوريا، وحمّل مجلس الأمن مسؤوليته إزاء القضية الفلسطينية.

وخلال كلمته أمام زعماء العالم في الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء قال الشيخ تميم إن إن المجتمع الدولي عجز عن محاسبة "مجرمي الحرب" في سوريا، وإنه لا يجوز أن تقبل الأمم المتحدة أن يتلخص المسار السياسي بسوريا في ما تسمى بـ "اللجنة الدستورية".

وأكد "آل ثاني" أن البعض يسعى لطي صفحة مأساة الشعب السوري بلا مقابل ويتجاهل تضحياته الكبيرة دون حل يحقق تطلعاته ووحدة بلاده.

وأضاف: "أجدد التأكيد على تضامننا الكامل مع الشعب الفلسطيني الشقيق في تطلعه للعدالة"، معتبرا أن الاحتلال الاستيطاني يتخذ سياسة فرض الأمر الواقع، مما قد يغير قواعد الصراع.

واعتبر الشيخ تميم أن على مجلس الأمن تحمل مسؤوليته بإلزام إسرائيل بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية.

وأعرب الأمير عن أمله في أن يتحقق التوافق الوطني في كل من العراق ولبنان والسودان، كما طالب باستكمال العملية السياسية في ليبيا والاتفاق على القاعدة الدستورية للانتخابات.

وأضاف "نرى بصيص أمل في توافق الأطراف على هدنة مؤقتة باليمن".