مسؤول في "الإدارة الذاتية" يلتقي برلمانيين أوروبيين ووعود بالسعي للاعتراف بها سياسياً ● أخبار عربية

مسؤول في "الإدارة الذاتية" يلتقي برلمانيين أوروبيين ووعود بالسعي للاعتراف بها سياسياً

كشف "عبد الكريم عمر" ممثل "الإدارة الذاتية" لشمال وشرق سوريا في أوروبا، عن مجريات ونتائج لقاءات جمعته مع برلمانيين أوروبيين في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، وتحدث عن تلقيه وعود بالسعي لنيل "الإدارة الذاتية" اعترافاً سياسياً رسمياً، وتحسين الوضع الاقتصادي، وتقديم المعونات الإنسانية.

وقال عمر، إن اللقاءات ركزت على أبرز المصاعب التي تواجهها الإدارة الذاتية، "كالتحديات السياسية وعدم الاعتراف بها، وعدم مشاركة ممثلي شمال وشرق سوريا في المباحثات الأممية التي تعقد تحت مظلة الأمم المتحدة".

ولفت في حديث لوكالة "هاوار" التابعة لـ "قسد"، إلى تأكيد المجتمعين على عدم إمكانية حل الأزمة السورية دون الأكراد والإدارة الذاتية، "والدليل عدم صدور أي نتائج حقيقية عن اجتماعات اللجنة العليا للمفاوضات واللجنة الدستورية"، وفق قوله.

وبين أن تنظيم "داعش" ما زال قوياً "عبر خلاياه النائمة والأيديولوجية المتطرفة التي نشرها في المناطق التي احتلها سابقاً، بالإضافة إلى خطر مرتزقته الموجودين في المعتقلات وأسرهم وأطفالهم الموجودين في مخيمي روج والهول".

وأشار إلى أن البرلمانيين الأوروبيين أكدوا أنهم سيضغطون على البرلمان الأوروبي وحكوماتهم والأمم المتحدة من أجل نيل "الإدارة الذاتية" اعترافاً سياسياً رسمياً، وتحسين الوضع الاقتصادي، وتقديم المعونات الإنسانية.