تقرير يرصد زيادة في عدد السوريين الحاصلين على الجنسية البلجيكية عام 2021 ● أخبار سورية

تقرير يرصد زيادة في عدد السوريين الحاصلين على الجنسية البلجيكية عام 2021

كشف تقرير للمركز "الفيدرالي للهجرة في بلجيكا"، عن حصول 3287 لاجئ سوري على الجنسية البلجيكية في عام 2021، متحدثاً عن زيادة كبيرة عن عام 2017، الذي بلغ عدد الحاصلين عليها فيه 243 لاجئ سوري.

وأوضح تقرير المركز، أن السوريين باتوا في المرتبة الثانية بعد المهاجرين من المغرب، من حيث عدد الحاصلين على الجنسية البلجيكية، ولفت إلى أن المغرب ظل بلد المنشأ الرئيسي على مدى العقدين الماضيين، في حين تبعته سوريا في عام 2021، بعد أن زاد عدد السوريين الحاصلين على الجنسية البلجيكية.


وبين أن عام 2021، شهد وصول 2874 طالب لجوء سوري إلى بلجيكا، 906 منهم قدموا كجزء من إعادة التوطين، وقال إن سوريا احتلت المرتبة الثانية من حيث عدد طالبي اللجوء عام 2021، في حين احتلت أفغانستان المركز الأول، وفق التقرير.

وأشار التقرير، إلى استمرار وصول اللاجئين السوريين العام الجاري إلى بلجيكا، حيث وصل العدد الإجمالي لطالبي اللجوء في شهر حزيران الماضي إلى 2945 شخصاً، فيما تصدرت أفغانستان وفلسطين وسوريا قائمة البلدان العشرة الأولى من حيث منشأ المتقدمين للحصول على الحماية الدولية.

وسبق أن نشرت صحيفة "تراو" الهولندية، تحقيقاً، أوضحت فيه أن ما لا يقل عن 400 لاجئ سوري فروا من الدنمارك إلى دول أوروبية أخرى، جاءت ألمانيا في مقدمة الدول التي لجأ إليها هؤلاء، هرباً من القيود التي فرضتها الحكومة الدنماركية، التي قالت إن الوضع في العاصمة السورية ومحيطها "آمن" لترحيل اللاجئين القادمين من هذه المنطقة.

وبين تحقيق الصحيفة، أن السوريين الفارين من الدنمارك واجهوا في كثير من الأحيان باباً مغلقاً في الدول التي هربوا إليها، "لكن في بعض الأحيان لم يكن مغلقاً بشكل كامل"، وذكر أن ما لا يقل عن 40 سورياً فروا من الدنمارك إلى هولندا منذ عام 2019، بينما ذهب 265 آخرين إلى ألمانيا، و54 إلى بلجيكا، و44 إلى السويد.