تموين النظام تتحدث مشروع منصة إلكترونية للأسعار وأخرى للشكاوى قريباً ● أخبار سورية

تموين النظام تتحدث مشروع منصة إلكترونية للأسعار وأخرى للشكاوى قريباً

صرح مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدى نظام الأسد "نضال مقصود"، بأنّ الوزارة سنطلق مشروع منصة إلكترونية للأسعار ومنصة للشكاوى، ونظام الفوترة التي سيتم إطلاقه سيكشف مصدر الخلل، وسط تزايد احتكار السلع ورفع السعر، وفق تعبيره.

وحسب "مقصود"، فإن توريدات مادة السكر بدأت تدخل وتغطي حاجة السوق الداخلي، ونقوم بمتابعة دقيقة لانسياب المواد والسلع ومدى توفرها بما يلبي حاجة المواطنين، وأغلب المواد الأساسية متوفرة وتغطي حاجة المواطن، على حد قوله.

وزعم أن هناك لجنة لدراسة المواد والسلع كما أن هناك اجتماعات دوريات مع المنتجين والمستوردين واللجان المعنية لدراسة التكلفة بشكل دقيق، مع أخذ النظر بالأسعار العالمية والشحن والتأمين والتخليص الجمركي والنقل الداخلي، حسب كلامه.

وبرر رفع الأسعار بأن مادة السكر تخضع للبورصة العالمية ولا ندخر أي جهد لتخفيض أي نفقة لأي مادة، والكميات موجود ومتوفرة وتلبي حاجة المواطنين، وعند تعديل سعر المشتقات النفطية، فورا نقوم بإصدار دراسة تبين النسبة الزيادة وتقوم المديريات بالتنسيق مع مكاتب المحافظات التنفيذية لدراسة المنعكس السعري وفق نسبة الزيادة.

وكانت تصاعدت حدة الانتقادات الصادرة عن شخصيات موالية لنظام الأسد بسبب قرار رفع سعر البنزين، بنسبة 130%، ومن بين هذه الشخصيات أعضاء في "مجلس التصفيق"، إضافة لعدة شخصيات إعلامية واقتصادية، فيما برر معاون وزير النفط في حكومة النظام بأن القرار جاء بسبب ارتفاع المشتقات النفطية عالمياً، وغيرها من المبررات والذرائع.

هذا وتشهد مناطق سيطرة قوات الأسد أزمات متلاحقة في مختلف المشتقات النفطية، حيث غلب مشهد طوابير المنتظرين للحصول على حصتهم على مناطقه بسبب قرارات رفع الأسعار المحروقات وتخفيض المخصصات في الوقت الذي يعزو فيه مسؤولي النظام قلة الكميات إلى ظروف الحصار الاقتصادي ونقص توريدات المشتقات النفطية.