سياسي كردي: وجود عناصر "العمال الكردستاني" يعرض شمال سوريا للتهديدات والمخاطر ● أخبار سورية

سياسي كردي: وجود عناصر "العمال الكردستاني" يعرض شمال سوريا للتهديدات والمخاطر

قال السياسي الكردي "إسماعيل رشيد"، إن الشمال السوري وبقية المناطق المجاورة للحدود التركية في شمال شرق سوريا، عرضة للتهديدات والمخاطر نتيجة تواجد عناصر تابعة لحزب العمال الكردستاني PKK.

وأوضاف رشيد، وهو عضو اللجنة السياسية في حزب يكيتي الكردستاني - سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا  ENKS): "لقد أعلنت تركيا في أكثر من مناسبة بأنها لن تسمح لهذه المجموعات الإرهابية أن تهدد أمنها القومي، بالمقابل تركيا تتهم واشنطن بعدم وفائها بوعودها بخصوص إبعاد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) عن حدودها ووقف الدعم لها".

وأوضح رشيد لموقع "باسنيوز" أن "تداعيات العمليات التفجيرية الأخيرة في ميرسين وإسطنبول واتهام تركيا بضلوع PKK فيها وانطلاقا من الشمال السوري، زاد المشهد تعقيدا وخطورة، وهو مؤشر على  محاولات سيناريو مقلق للمنطقة".

ولفت السياسي الكردي إلى أن "هذا ما دفع الخارجية الأمريكية لنصح مواطنيها بعدم السفر إلى العراق والشمال السوري، وهذه حالة طبيعية واحترازية لدولة عظمى عندما تشعر بمخاطر مرتقبة، ولكن ليست بالضرورة تنفيذ تهديداتها، كالقيام باجتياح عسكري مثلا".

وذكر أن "أمريكا وتركيا لديهما تفاهمات وقواسم مشتركة حول الكثير من القضايا وخاصة محاربة الإرهاب، ولكن هناك تجاذبات ومقاربات تؤثر على هذه التفاهمات وأولوياتهما".

وأشار رشيد إلى أن "الوضع السوري بشكل عام معرض للمخاطر والتهديدات في ظل غياب الجدية لدى المجتمع الدولي لوضع نهاية لمأساة السوريين، وباتت الحرب الروسية- الأوكرانية تتصدر اهتمامات العالم، وهذه لها تداعيات سلبية على المشهد السوري عامة، ناهيكم عن أجندات الانتخابات التركية المقبلة والتي تلقي بظلالها على التصريحات السياسية لما لها من تأثير على الناخب التركي".