شبيبة "ب ك ك" تخطف طفلين قاصرين في القامشلي والشيخ مقصود ● أخبار سورية

شبيبة "ب ك ك" تخطف طفلين قاصرين في القامشلي والشيخ مقصود

أكدت مصادر إعلام كردية، أن ما تسمى بــ "الشبيبة الثورية" التابعة لحزب العمال الكردستاني PKK خطفت طفلين من المكون الكردي خلال الأسابيع الماضية في مناطق سيطرتها شمال شرقي سوريا وفي حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، في ظل استمرار انتهاكاتها بخطف وتجنيد الأطفال.

وقال موقع "باسنيوز"، إن شبيبة PKK خطفت الطفل هاري عبدالقادر شيخو (16عاماً) من أهالي مدينة القامشلي واقتادته إلى جهة مجهولة بغية تجنيده قسرياً، ولفت إلى أن أهل الطفل قاموا بمراجعة مسؤولي المقرات العسكرية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD لكنهم نفوا وجوده لديهم.

في السياق، قامت شبيبة PKK بخطف الطفل إبراهيم عليكو (15 عاماً) من أهالي قرية ميركان - حسيه، التابعة لناحية معبطلي، المقيم في حي الشيخ مقصود في مدينة حلب واقتادته إلى إحدى المعسكرات التدريبية الواقعة شمال حي الشيخ مقصود.

وفي تقرير لـ "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" صدر في "اليوم العالمي للطفل"، تحدثت عن استخدام قوات سوريا الديمقراطية الأطفال في عمليات التجنيد القسري على نطاق واسع، على الرغم من توقيع الإدارة الذاتية الكردية على خطة عمل مشتركة مع الأمم المتحدة لوقف عمليات تجنيد الأطفال في صفوف قواتها وتسريح من تم تجنيده منهم.


ولفت التقرير إلى توقيع وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة على صكِّ التزام مع منظمة نداء جنيف في حزيران 2014 لحظر استخدام الأطفال في الحروب، إلا أن عمليات التجنيد لم تنتهِ.

وقد وثَّق التقرير ما لا يقل عن 752 طفلاً لا يزالون قيد التجنيد لدى قوات سوريا الديمقراطية. إضافةً إلى مقتل قرابة 243 طفلاً منذ تأسيس قوات سوريا الديمقراطية. كما سجَّل التقرير اعتداء قوات سوريا الديمقراطية على ما لا يقل عن 16 مدرسة حتى 20/ تشرين الثاني/ 2022.