رئيس الائتلاف الوطني يلتقي فعاليات مدنية في أعزاز بريف حلب ● أخبار سورية

رئيس الائتلاف الوطني يلتقي فعاليات مدنية في أعزاز بريف حلب

التقى رئيس الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط، مع فعاليات مدنية وسياسية وعامة في المركز الثقافي لمدينة أعزاز بريف حلب، وذلك بهدف مناقشة تطورات الأوضاع السياسية وبشكل خاص الزيارات الأخيرة إلى واشنطن ونيويورك.

ورافق "المسلط" كل من أعضاء الائتلاف: محمد ياسين، عاطف زريق، وأسعد عليطو، إبراهيم دربالة، كما حضر ممثلون عن منظمات عدة منها: وحدة المجالس المحلية واتحاد طلبة سورية الأحرار، واتحاد الإعلاميين السوريين، بالإضافة إلى عدد من النشطاء.

وأكد رئيس الائتلاف في بداية الاجتماع أن مؤسسة الائتلاف تمثل الثورة السورية في المحافل الدولية وتمثل مطالبهم فيها، ومن هنا تأتي أهمية التشاركية والتشاور بين أبناء سورية والائتلاف من خلال مثل هذا الاجتماعات واللقاءات والزيارات في المناطق المحررة.

كما تحدث المسلط عن زيارة الائتلاف الأخيرة إلى نيويورك وواشنطن مؤكداً أن الائتلاف التقى بممثلي أكثر من عشرين دولة، حيث كانت محاور اللقاءات، موضوع العقوبات على نظام الأسد، ومنع تطبيع العلاقات مع نظام الأسد ودخول المساعدات الإنسانية وبرنامج التعافي المبكر، وأهمية استمرار العملية السياسية ضمن نطاق قرار الأمم 2254.

وأشار المسلط إلى أنه لاقى اهتماماً من الأطراف الدولية في الملف السوري وأن المواقف ثابتة تجاه نظام الأسد ومحاسبته على الجرائم بحق السوريين، وأضاف أن قرارات الائتلاف تنبثق من مبادئ الثورة الأساسية وعلى رأسها إسقاط نظام الأسد، نافياً الشائعات الأخيرة حول الائتلاف التي يروجها إعلام نظام الأسد.

فيما بحث الحضور مع وفد الائتلاف الوطني أثناء الاجتماع ملف التعليم في المناطق المحررة، والإضراب الحالي في أعزاز بسبب ضعف راتب المعلم، وكذلك المواقف الدولية والعربية الأخيرة.