رداً على استهداف قاعدة شمال حلب .. الدفاع التركية: تحيّد 25 إرهابياً من "قسد" شمالي سوريا ● أخبار سورية

رداً على استهداف قاعدة شمال حلب .. الدفاع التركية: تحيّد 25 إرهابياً من "قسد" شمالي سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الأربعاء 27 تموز/ يوليو، عن تحيّد 25 إرهابياً من ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، وذلك رداً على استهداف قاعدة تركية شمال حلب من قبل الميليشيات يوم أمس.

وحسب بيان رسمي صادر عن الوزارة فإنّ تحييد الإرهابيين جاء وفق "عمليات وقائية وعقابية"، في منطقتي درع الفرات ونبع السلام في الشمال السوري، وأضافت، "سنواصل دفن الإرهابيين في الخنادق التي حفروها".

ويأتي إعلان الرد عبر وزارة الدفاع التركية بعد أن تعرضت قاعدة تركية في بلدة كلجبرين بريف حلب الشمالي يوم أمس لقصف مدفعي أدى لإستشهاد وجرح عدد من عناصر الجيش التركي.

وقال نشطاء لشبكة شام إن القاعدة التركية في بلدة كلجبرين جنوب مدينة اعزاز تعرضت لقصف مدفعي أدى لمقتل جنديين وإصابة أخرين بينهم حالات خطيرة، وتم نقلهم على الفور إلى داخل الأراضي التركي لتقلي العلاج.

في حين صرح متحدث الرئاسة التركية "إبراهيم كالن"، اليوم الأربعاء بأن بلاده يمكن أن تُنفذ العملية العسكرية في الشمال السوري بأي وقت، وقال "مولود أوغلو"، وزير الخارجية التركية إن العملية المرتقبة هدفها طرد الإرهابيين من شمالي سوريا، ولها هدف سياسي وهو حفظ وحدة الأراضي السورية.

وقبل يومين أعلنت الدفاع التركية تحييد 15 إرهابياً من "قسد" بينهم 2 من كبار المسؤولين التنفيذيين، كما حيدت الاستخبارات التركية مسؤول منطقة "عين العرب/كوباني" شاهين تكين طانغاتش ويعرف باسم حركي هو "كندال أرمني"، وفق وكالة الأناضول.

وفي وقت سابق أعلنت الدفاع التركية عن تحييد عناصر من تنظيمات "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابية في مناطق "غضن الزيتون ودرع الفرات ونبع السلام" شمال سوريا، الأمر الذي يتكرر مع محاولات التسلل المستمرة من قبل الميليشيات.

وتجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الدفاع التركية تنفذ عمليات مماثلة بشكل شبه يومي، بالمقابل سبق أن تصاعدت عمليات التفجيرات والاغتيالات التي تستهدف عموم مناطق الشمال السوري المحرر، ويرجح وقوف عناصر الميليشيات الانفصالية خلف معظمها في سياق عملياتها الهادفة إلى تعكير صفو المنطقة بعملياتها الإرهابية.