نقابة أطباء النظام تحذر من الابتزاز باسم ضباط من مخابرات الأسد ● أخبار سورية

نقابة أطباء النظام تحذر من الابتزاز باسم ضباط من مخابرات الأسد

حذرت عدة جهات رسمية تابعة للنظام موظفيها من الاستجابة لاتصالات أشخاص مجهولين يقومون بابتزازهم عن طريق الهاتف مقابل المال باسم ضباط لدى النظام، وفق ما جاء خلال تعميم صادر عن نقابة الأطباء التابعة لنظام الأسد.

وذكرت نقابة الأطباء أن هؤلاء الأشخاص يدعون أنهم ضباط في أجهزة النظام الأمنية، ويطلبون مبالغ مالية كبيرة، وفي حال الرفض، يهددون ويطلقون عبارات مسيئة للموظفين والقيادة السياسية العليا، في إشارة إلى رأس النظام الإرهابي "بشار الأسد".

وقالت مصادر موالية إن من ينتحل صفحة ضباط في مخابرات الأسد يمتلكون معلومات تفصيلية دقيقة عن المتصل بهم، تساعدهم على الإقناع والابتزاز، ويأتي الاتصال من أرقام خليوية سوريا.

ويظهر من التعاميم الصادرة عن الجهات الرسمية والتي تم تداولها عبر صفحات فيسبوك أن المتصلين لديهم قاعدة بيانات ومعلومات دقيقة حول المواطنين دون ورود أي معلومة تدل على كيفية حصولهم على هذه المعلومات.

وكان تحدث إعلام نظام الأسد عن تصاعد حالات انتحال صفة الغير، إذ إن هناك من ينتحل صفة القاضي أو ونائب عام أو صفة ضابط جيش أو شرطة مرتديا الملابس العسكرية، ويرجع ذلك حسب إعلام النظام يهدف للسرقة والنصب والابتزاز، ومنهم من يستخدم السلاح والعنف والإساءة للمواطنين".

ويذكر أن نظام الأسد وإعلامه الرسمي طالما يعلن عن حالات "انتحال صفة أمنية" وتشير وزارة الداخلية بين الحين والآخر إلى مثل هذه الحالات، وبذلك يدين النظام نفسه، إذ يؤكد المؤكد بأن المواطنين في مناطق سيطرته يعيشون حالة رعب من الأجهزة الأمنية التي تمارس الإرهاب بشتى صنوفه، حيث يسهل عملية انتحال صفة ضابط عمليات السرقة والنهب والابتزاز وهي الأعمال الروتينية التي يمارسها ضباط النظام بحق السكان.