نجاة الإعلامي "عاطف الساعدي" من محاولة اغتيال غربي درعا ● أخبار سورية

نجاة الإعلامي "عاطف الساعدي" من محاولة اغتيال غربي درعا

نجا الإعلامي عاطف الساعدي "أبو أسامة" من محاولة اغتيال استهدفته في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

وقال ناشطون إن مجهولين أطلقوا النار على "الساعدي" في محاولة لاغتياله في بلدة المزيريب، وباءت بالفشل، علما أن مجهولون كانوا قد اغتالوا شقيقه في البلدة في السادس عشر من شهر آذار/مارس الماضي.

وعلق "الساعدي" على الحادثة عبر منشور على صفحته في موقع "فيسبوك": "الحمد لله على كل حال اموري بخير".

وجاءت محاولة اغتيال "الساعدي" في ظل التطورات الأخيرة التي تشهدها مدينة درعا، حيث بدأ مقاتلو المنطقة بالهجوم على عناصر منتمين لتنظيم الدولة والمسؤولين عن العديد من عمليات الاغتيال لمعارضين.

وقبل ثلاثة أيام علق "الساعدي" على العملية الانتحارية التي استهدفت منزل "غسان أبازيد" في مدينة درعا البلد عبر منشور في موقع فيسبوك أيضا بالقول: "دا.عشي خنزير يفجر نفسه بمدنيين في درعا البلد لعنهم الله ولعن مشغليهم وكل من تعاون معهم".

وسبق أن عمل "الساعدي" مراسلا لقناة الجسر الفضائية، وسبق أن أصيب عام 2017 في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي خلال تغطية المعارك بين فصائل الجيش الحر وعناصر جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة، كما أصيب في شهر يوليو/تموز من عام 2021 خلال تغطية الهجوم العسكري الذي شنه نظام الأسد على مدينة درعا.