ميليشيا "ب ي د" تخطف طفلة قاصر في القامشلي لتجنيدها إجبارياً في معسكراتها ● أخبار سورية

ميليشيا "ب ي د" تخطف طفلة قاصر في القامشلي لتجنيدها إجبارياً في معسكراتها

قالت مواقع إعلام محلية في المنطقة الشرقية، إن منظمة "الشبيبة الثورية" التابعة لميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، اختطفت طفلة قاصر من القامشلي بمحافظة الحسكة، بهدف تجنيدها في الميليشيا.

وقال موقع "الخابور"، إن المنظمة المعروفة أيضا باسم "جوان شورشكر" اختطف الطفلة "غزالة محمد ملا محمود" البالغة من العمر (14 عاماً) منذ خمسة أيام من أمام منزلها في مدينة القامشلي، ولفت إلى أن ذوي الطفلة تمكنوا من العثور على "غزالة" بعد بحث طويل في أحد معسكرات التجنيد الإجباري، بعد اختطافها بأيام.

وأشار الموقع، إلى أن المنظمة رفضت إعادة الطفلة لذويها رغم محاولات العائلة استعادة الطفلة، في ظل استمرار عمليات خطف الأطفال من قبل منظمة "الشبيبة الثورية" تصاعدت بشكل كبير منذ بداية العام الجاري، حيث سجلت عدة عمليات اختطاف بمناطق سيطرة قوات "ب ي د" شمال وشرق سوريا.

يذكر أن عمليات خطف الأطفال من قبل منظمة "الشبيبة الثورية" تصاعدت بشكل كبير منذ بداية العام الجاري، حيث سجلت عدة عمليات اختطاف على امتداد مناطق سيطرة قوات "ب ي د" شمال وشرق سوريا، ويحظر القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان قيام القوات الحكومية والجماعات المسلحة غير الحكومية بتجنيد الأطفال واستخدامهم كمقاتلين وفي أدوار الدعم الأخرى.

هذا وتشير الإحصائيات عبر تقارير حقوقية إلى أن مئات الأطفال ما زالوا قيد التجنيد الإجباري في معسكرات قوات سوريا الديمقراطية، يأتي ذلك في وقت تواصل الميليشيات لا سيّما الوحدات الشعبية ووحدات حماية المرأة، إجبار القاصرين على الالتحاق في صفوف قواتها رغم نفيها المتكرر لتقارير حقوقية صدرت مؤخراً تدين "قسد" بتجنيد القاصرين وزجهم في المعارك والمعسكرات التابعة لها.