موازنة الدفاع الأمريكية تقتطع ملايين الدولارات كانت مخصصة لقسد ● أخبار سورية

موازنة الدفاع الأمريكية تقتطع ملايين الدولارات كانت مخصصة لقسد

اقتطعت وزارة الدفاع الأمريكية " البنتاغون" ملايين الدولارات كانت مخصصة لدعم ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في سوريا، من موازنتها لعام 2023، بعد أن كانت تعطيها في موازنة عام 2022.

وأقر مجلس النواب الأمريكي موازنة الدفاع الأمريكي لعام 2023 تقدر بـ 858 مليار دولار، حيث تم اقتطاع 18،368,000 دولار من الجزء الخاص بسوريا من صندوق مكافحة تنظيم داعش الإرهابي الذي سيستفيد منه تنظيم "واي بي جي/ بي كي كي" الإرهابي.

وأقر مجلس النواب مشروع قانون تفويض الدفاع الوطني، بدعم أغلبية من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بواقع 350 مقابل 80 صوتا، وأحيل إلى مجلس الشيوخ للتصويت عليه.

وبحسب معلومات جمعها مراسل الأناضول من مشروع القانون المؤلف من 4 آلاف صفحة، صادق مجلس النواب على 487 مليونًا و513 ألف دولار من 541 مليونًا و692 ألف دولار المطلوبة لمنحها للشركاء الأمريكيين بما في ذلك "واي بي جي/ بي كي كي"، في نطاق محاربة داعش في العراق وسوريا.

واعتبر الجدول المرفق بالمسودة أن 35 مليوناً و811 ألف دولار من أصل 358 مليوناً و15 ألف دولار طُلبت للعراق غير مبررة، فيما وجد مبلغ 322 مليوناً و204 آلاف دولار مناسبة لمنحها للعراق.

كما اعتبر الجدول أن 18 مليونًا و368 ألف دولار من أصل 183 مليونًا و677 ألف دولار مطلوبة ويستفيد منها "واي بي جي / بي كي كي" في سوريا، غير مبررة، ووافق على 165 مليونًا و309 ألف دولار للأنشطة يما في ذلك تعاون الجيش الأمريكي مع التنظيم الإرهابي.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" خصصت عام 2022، 542 مليون دولار من ميزانية الدفاع للعام 2023 لبرنامج "تدريب وتجهيز" الجيش العراقي وشركاء آخرون للولايات المتحدة من بينهم "قوات سوريا الديمقراطية".