مقتل طفلَين وجرح ثالث بانفجار قنبلة مصدرها سيارة "بيك أب" بريف حمص ● أخبار سورية

مقتل طفلَين وجرح ثالث بانفجار قنبلة مصدرها سيارة "بيك أب" بريف حمص

كشفت مصادر إعلامية محلية عن مقتل طفلين "ذكر وأنثى" وإصابة طفلة ثالثة بجروح خطيرة إثر قيام شخص لم تحدد هويته يستقل سيارة "بيك أب"، برمي قنبلة في قرية المشاهدة بريف محافظة حمص الجنوبي.

ولفتت المصادر إلى أن أحد الأطفال وصل متوفياً إلى مشفى بحي كرم اللوز بحمص، وتوفيت طفلة في لاحقا نتيجة الإصابة التي تعرضت لها، في حين ما تزال طفلة ثالثة بوضع صحي حرج نتيجة الإصابة البليغة.

وفي سياق متصل أصيب طفل ببتر في يده اليمنى وجروح مختلفة إثر انفجار "جسم غريب" من مخلفات الحرب في المنشأة الرياضية في حي وادي الذهب بمدينة حمص وسط سوريا، وكذلك أصيب شاب بجروح إثر انفجار مماثل في تدمر شرقي حمص.

وفي حمص أيضاً اندلعت اشتباكات بين عشيرتين سوريّة ولبنانية عشيرة آل ابو جبل من الطرف السوري وآل قطايا من الطرف اللبناني، قرب بلدة القصر على الحدود السورية اللبنانية في ريف القصير بحمص.

وأكدت صفحات إخبارية محلية أن الاشتباكات استخدمت فيها الرشاشات الثقيلة وعدة قذائف صاروخية بين الطرفين، مساء أمس دون معلومات عن إصابات، ويذكر أن هذه الاشتباكات تشتعل بين الحين والآخر بسبب خلافات على التهريب.

هذا وشهدت مناطق سيطرة النظام تصاعداً كبيراً في عدد الجرائم الجنائية التي استخدم في معظمها القنابل والأسلحة النارية، ما يعكس حالة الانفلات الأمني الكبير في مناطق النظام، ويكشف كذبة عودة الأمان التي تروج لها آلة النظام الإعلامية، وصولا إلى تزايد التبريرات الرسمية حول هذه الظاهرة بما فيها استخدام القنابل المتفجرة.