مقتل قيادية من "قسد" جرّاء غارة لطائرة مسيرة تركية بريف الرقة ● أخبار سورية

مقتل قيادية من "قسد" جرّاء غارة لطائرة مسيرة تركية بريف الرقة

أفادت مصادر إعلامية محلية اليوم الأحد 3 تموز/ يوليو، بمقتل قيادية في ميليشيات "قسد" الانفصالية، جراء استهداف سيارتها بريف الرقة، تزامنا مع تصاعد التطورات الميدانية من حيث استهداف العديد من مواقع "قسد" في مناطق الشمال السوري.

وقال ناشطون في موقع "الخابور"، إن قيادية في حزب الإتحاد الديمقراطي PYD تدعى "سهام مسلم" وتلقب بـ "مزكين كوباني" قتلت جراء غارة من الطيران المسير التركي استهدفت سيارة عسكرية على طريق الواصل بين بلدتي تل السمن وعين عيسى شمال الرقة.

من جانبها أصدرت ما يسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، بياناً بشأن مصرع القيادية جراء غارة من طائرة مسيّرة، حيث أكد المركز الإعلامي لميليشيات "قسد"، إن القيادية قتلت في الثاني من شهر تموز الجاري يُضاف إلى ذلك إصابة مقاتلين آخرين.

هذا وذكر البيان أم القيادية شاركت في عدة معارك وحسب وحسب سجل مزكين فإن الاسم الحقيقي لها هو سهام أحمد، واسم الأم أمينة والأب أحمد، ولفت البيان إلى أنها من مواليد كوباني 1990 في حين تناقلت مصادر محلية أنباء عن مقتل "مزكين" إثر تفجير في سيارتها قبل أن يؤكد بيان النعوة مقتلها بغارة جوية.

ويذكر أن الضربات الجوية التركية لمواقع "قسد"،  عبر الطائرات المسيرة مناطق شمال شرق سوريا، تطال مواقع ونقاط ميليشيا "قسد"، ما يسفر عن مقتل وإصابة قادة وعناصر في الميليشيا، مع تزايد الأحداث الميدانية، مع تصاعد قصف الجيش التركي والوطني السوري لمواقع ميليشيات قسد بأرياف حلب والحسكة والرقة.